Accessibility links

logo-print

إسرائيل تسعى للتنسيق بشأن الانسحاب من قطاع غزة




أوضحت الخارجية الإسرائيلية أن إسرائيل على استعداد للتنسيق مع السلطة الفلسطينية حول الانسحاب من القطاع. إلا أن مارك ريغيف الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية ربط هذا التنسيق بالأعمال العسكرية التي تنفذها عناصر وصفها بالإرهابية بحق اسرائيليين. وقال:
"ليس للإرهابيين أي أجندة، ورغم أن الحكومة الإسرائيلية تستعد لإخراج المستوطنين من قطاع غزة إلا أن الإرهابيين مازالوا يرتكبون أعمالا إجرامية بحقهم، إنه بالفعل لأمر سخيف".

وحث المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية في حوار مع "العالم الآن"، القيادة الفلسطينية على مواجهة المتطرفين، وقال إن الانسحاب من قطاع غزة يشكل فرصة جيدة للقيادة الفلسطينية لتثبت نفسها:
"سنغادر غزة بشكل نهائي، وسيحصلون على سيطرة القطاع بأكمله، والسؤال المطروح: إلى أي مدى سيسمحون لمجموعة صغيرة من المتشددين في إعادة كتابة أجندة الشعب الفلسطيني بأكمله".

وقد بدأ نحو خمسة آلاف جندي وشرطي إسرائيلي تدريبات مكثفة بحضور وزير الدفاع شاؤول موفاز ورئيس الأركان دان حالوتس استعدادا لتنفيذ الانسحاب من قطاع غزة وشمال الضفة الغربية في الـ 17 من الشهر المقبل. وقد أقام الجيش نموذجا لمستوطنة في قاعدة تزيليم جنوب إسرائيل لتسهيل إجراء تلك التدريبات التي تتضمن إعداد الجنود من الناحيتين العملية والنفسية لتنفيذ الخطة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي استعداده التام لتنفيذ خطة الانسحاب في موعدها .
مراسل "العالم الآن" خليل العسلي والتفاصيل من القدس.
XS
SM
MD
LG