Accessibility links

الهجمات المستمرة في العراق تودي بحياة المزيد من الضحايا




أعلنت مصادر رسمية أن 19 شخصا قتلوا وجرح 22 آخرون في هجمات وقعت الثلاثاء في مختلف أنحاء العراق. فقد قال مصدر في وزارة الداخلية طلب عدم الكشف عن اسمه إن مسلحين مجهولين فتحوا النار بعد ظهر الثلاثاء على حافلتين تحملان موظفين يعملون في مشروع لإسالة الماء في أبو غريب، ما أدى إلى مقتل 12 موظفا وجرح 9 آخرين.

وفي الموصل، أعلن الرائد محمد فتحي من شرطة نينوى مصرع مدنيين أحدهما امرأة وإصابة ستة آخرين نتيجة اشتباكات بين مسلحين مجهولين وقوات الأمن في حي الرسالة غرب المدينة.

هذا، وقتل عنصر من قوة حماية الأنابيب النفطية التابعة لشركة نفط الشمال وجرح ثلاثة آخرون جراء سقوط عدد من قذائف الهاون فجر الثلاثاء قرب أنبوب للنفط شمال بيجي.

من جانب آخر، أكد المقدم فارس مهدي من شرطة مدينة الشرقاط أن مسلحين مجهولين اغتالوا في وقت متأخر من مساء الإثنين العميد علي كامل الجبوري من الجيش العراقي المنحل.

وفي بعقوبة، أكد ضابط من شرطة المدينة أن مسلحين مجهولين هاجموا بالأسلحة الرشاشة الشيخ سعد يونس الدفاعي مسؤول جيش المهدي التابع لمقتدى الصدر في المدينة أثناء شرائه أدوات احتياطية لسيارته في الحي الصناعي، ما أدى إلى مصرعه على الفور.
مراسل "العالم الآن" أوس التميمي وافانا بالتقرير التالي:
XS
SM
MD
LG