Accessibility links

logo-print

عنان يرحب باستئناف المحادثات السداسية ويؤكد مواصلة التعاون لحل الأزمة



رحب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان باستئناف المفاوضات السداسية التي تستضيفها بكين والخاصة برنامج كوريا الشمالية النووي.
وقال إنه سيواصل التعاون والعمل عن كثب مع الأطراف المعنية للتوصل إلى حل للأزمة التي أثارتها طموحات بيونغ يونغ النووية.
وجاء في بيان أصدره المتحدث باسم عنان أن الأمين العام يشيد بالأطراف الستة في المفاوضات لنجاحهم من التوصل إلى مخرج للمأزق الذي مرت به المحادثات وخلق جو إيجابي بشأنها.
وأعرب عن أمله في أن تنجح الجولة الحالية من المفاوضات في تحقيق تقدم ملحوظ بشأن إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية وتثبيت الاستقرار فيها.
وشدد عنان على أن الوسيلة الأمثل لحل هذه المسألة هي التفاوض والحوار والنية الحسنة.
من جهة أخرى، أعرب المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك عن أمله في أن تسفر الجولة الجديدة من المحادثات السداسية في بكين حول برنامج كوريا الشمالية النووي عن نتائج مشجعة، مشيرا إلى الجدية التي يتعامل بها الأطراف لبلوغ الهدف المنشود.
وقال: "كان لمساعد وزيرة الخارجية لقاءات ثنائية مع كل الوفود في بكين وقد أقول إن المحادثات كانت جيدة والبداية كانت جيدة أيضا لكن يجب النظر إلى هذه الأمور كمحادثات تمهيدية".
XS
SM
MD
LG