Accessibility links

مصر تتجه للموافقة على قرض من صندوق النقد الدولي


صرح نائب رئيس الوزراء وزير المالية المصري حازم الببلاوي الخميس بأن هناك توجها قويا للموافقة على القرض المقدم من صندوق النقد الدولي بقيمة ثلاثة مليارات دولار، بعد أن تم رفضه في يونيو/حزيران الماضي لمواجهة الدين الداخلي.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن الببلاوي قوله إن ذلك يأتي "لكبح جماح الدين الداخلي" بعدما أصبح "مكلفا" بتجاوزه التريليون جنيه، بحسب الوكالة.

وأوضح أن "الارتفاع القوي في عوائد التكلفة على أذون الخزانة، أصبح ظاهرة يصعب الاستمرار في زيادتها على كل حال"، وتابع: "كل هذه تعد مؤشرات على أن الدين الداخلي أصبح مكلفا ومن المصلحة أن نفكر في تنويع الديون خلال المرحلة المقبلة".

يذكر أن الحكومة المصرية توصلت في يونيو/حزيران الماضي إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي على هذا القرض بفائدة 1.5 بالمئة وبشروط ميسرة في السداد، لكن وزير المالية في ذلك الوقت سمير رضوان صرح لوسائل الإعلام حينها بأن مصر لا تحتاج لأية قروض من البنك أو من صندوق النقد الدوليين.

وتلقت مصر عقب الثورة التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك في فبراير/شباط الماضي تعهدات بمليارات الدولارات، بينها أربعة مليارات دولار من السعودية.

وتسود حالة من عدم الاستقرار الساحة السياسية والاقتصادية في مصر بانتظار انتقال الحكم من المجلس العسكري إلى سلطة مدنية.

XS
SM
MD
LG