Accessibility links

مقتل فلسطيني في الضفة الغربية برصاص الجيش الإسرائيلي



قتل فلسطيني في الخامسة والعشرين من عمره برصاص جنود إسرائيليين بالقرب من مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية.
وقال مصدر طبي فلسطيني إن القتيل الذي يدعى مؤيد موسى أصيب بعدة رصاصات ولم يكن معروفا بانتمائه إلى أي فصيل فلسطيني.
وقال شهود عيان إن الجنود الإسرائيليين وصلوا في خمس سيارات جيب وطوقوا منزل عائلة مؤيد موسى وطلبوا من والده الخروج مع أبنائه الثلاثة، فخرج اثنان منهم وبقي
مؤيد في المنزل.
وأضافوا أن الجنود دخلوا المنزل مع كلاب بوليسية ثم سمعت أصوات طلقات نارية عثر بعدها على جثة الشاب مصابة بعدة طلقات.
وقدم الجيش الإسرائيلي رواية مماثلة للحادث ولكنه أكد أن الجنود أطلقوا طلقات تحذيرية بعد أن تبينوا أن الشخص الذي يلاحقونه لا يزال مختبئا في المنزل.
وقال مصدر عسكري إسرائيلي إن مؤيد موسى عضو في حركة الجهاد الإسلامي التي أعلنت مسؤوليتها عن عملية نتانيا الانتحارية في الثاني عشر من الشهر الحالي.
وفي حادث آخر، اختطفت مجموعة مسلحة ضابطا في الاستخبارات العسكرية الفلسطينية برتبة رائد ويدعى جهاد العابد وذلك في مخيم البريج في قطاع غزة.
وقال متحدث باسم وزارة الداخلية الفلسطينية عملية إن الوزارة لا تعرف بعد دوافع عملية الاختطاف ولكنها باشرت التحقيق فيها وبدأت في البحث عن المخطوف.
وأوضح المتحدث أن أجهزة الأمن والشرطة تجري اتصالات مع الجهات المعنية من أجل معرفة تفاصيل هذه الحادثة.
هذا وقال شهود عيان إن الخاطفين أعضاء في كتائب شهداء جنين التي تضم ناشطين من حركة فتح.
وكانت هذه الفئة قد خطفت في تموز/يوليو العام الماضي اللواء غازي الجبالي رئيس الشرطة في قطاع غزة آنذاك، متهمة إياه بالفساد لكنها أفرجت عنه بعد ساعات.
ويذكر أن مسلحين يحتجون على الفساد أو يطالبون بضمهم إلى قوات الشرطة اختطفوا منذ الصيف الماضي عددا من ضباط أجهزة الأمن الفلسطينيين في قطاع غزة ولكن عمليات الاختطاف انتهت بسرعة.



XS
SM
MD
LG