Accessibility links

اشتباك بين نشطاء حركة احتلوا وول ستريت ورجال الشرطة في نيويورك


اشتبك نشطاء حركة "احتلوا وول ستريت" الخميس مع عدد من رجال الشرطة وموظفي بورصة نيويورك امام مبنى البورصة مما أسفر عن اعتقال 100 من المحتجين مع مرور شهرين على الحملة المناهضة للرأسمالية.

وفيما تشابكت ايدي المئات لمنع الدخول إلى مبنى بورصة نيويورك، اشتبك رجل يرتدي بدلة رسمية زرقاء مع محتج كان يرتدي قبعة كاوبوي، في سلسلة من الشجارات العنيفة بعدما توعد منظمو الاحتجاجات بتصعيد حملتهم.

وهتف نحو الف محتج "اغلقوا وول ستريت" و"نحن 99 بالمئة" و"شارع من؟ شارعنا" اثناء اشتباك عنيف مع مئات من رجال الشرطة الذين كان العديد منهم على الخيول امام المبنى الشهير.

وصرحت المتحدثة باسم شرطة نيويورك لوكالة لوكالة الصحافة الفرنسية بأنه تم اعتقال اكثر من 100 شخص، رغم أن منظمي الاحتجاجات قالوا إن العدد هو ضعف ذلك.

وتاتي الاحتجاجات في اطار "اليوم العالمي للتحرك" الذي أعلن على موقع الحركة الاحتجاجية، بحيث يعتزم مئات المتظاهرين السير في انحاء الولايات المتحدة، بالتزامن مع احتجاجات في بلجيكا والمانيا وايطاليا ونيجيريا وبولندا واسبانيا.

وقامت الشرطة بطرد المحتجين في لوس انجليس ودالاس الخميس واعتقلت العشرات.

وفي لندن اصر المحتجون على البقاء في اماكنهم مع مرور المهلة النهائية لمغادرتهم الموقع خارج كاتدرائية سانت بول عند الساعة 18:00 تغ الخميس، ويتوقع ان ترفع ادارة حي المال دعوى قضائية لاجلائهم.

وتظاهر 15,000 شخص على الاقل في اثينا الخميس ضد اجراءات التقشف التي فرضتها الحكومة اليونانية الجديدة.

ويمكن ان يوفر مستوى المشاركة في الاحتجاجات مؤشرا واضحا الى قوة حركة "احتلوا وول ستريت" بعد شهرين من انطلاقها للتنديد بجشع الشركات واثرياء العالم الذين لا يشكلون سوى 1 بالمئة.
XS
SM
MD
LG