Accessibility links

logo-print

السجين السياسي الإيراني المضرب عن الطعام يعيش أيامه الأخيرة



قالت معصومة شافعي زوجة أكبر غانجي أحد السجناء السياسيين الإيرانيين اليوم إن زوجها الذي يدخل إضرابه عن الطعام يومه الخمسين ربما كان يعيش أيامه الأخيرة.
وأضافت معصومة أن مدعي عام طهران قال له الأطباء إن غانجي قد لا يمضي الليلة وأنه على الأرجح في أيامه الأخيرة.
وعلى رغم تدهور صحته والدعوات المتعددة لإطلاق سراحه فإن القضاء وحفاظا على ماء الوجه يكرر أن على غانجي أن يطلب بنفسه الإفراج وهذا ما كان الصحافي والكاتب المحافظ يرفضه حتى الآن.
وحكم على غانجي عام 2001 بالسجن ست سنوات بعد نشره مقالا يتهم عددا من المسؤولين في النظام باغتيال كتاب ومثقفين إيرانيين.

XS
SM
MD
LG