Accessibility links

مشرف يشير إلى قوة حملته ضد المتطرفين ويتعهد بطرد الأجانب من المدارس الدينية



تعهد الرئيس الباكستاني برويز مشرف باعتقال زعماء الفئات المتطرفة المحظورة وإرغام الطلاب الأجانب على ترك المدارس الدينية في بلاده.
وقال إنه في موقف أقوى مما كان عليه في حملته ضد المتطرفين دينيا عام 2002.
وأضاف مشرف في لقاء مع الصحافيين الأجانب الجمعة أنه لم تكن لديه الحرية الكافية عام 2002 بسبب عدم استقرار الاقتصاد في باكستان، والمواجهة مع الهند حول كشمير وعدم توفر دعم دولي كاف لنظام حكمه.
غير أن مشرف أشار إلى أن بلاده وجهت ضربة قاصمة إلى تنظيم القاعدة وأن المتطرفين من ذلك التنظيم قد طردوا من باكستان.
ويذكر أن الحكومة الباكستانية اعتقلت خلال الأيام العشرة الماضية نحو 600 شخص للاشتباه في أنهم متطرفون وتعتزم تشديد مراقبة المدارس الدينية التي يعتقد أن المتطرفين ينشطون فيها.


XS
SM
MD
LG