Accessibility links

تجدد الهجمات في العراق وسقوط مزيد من الضحايا



أفاد مصدر في وزارة الخارجية البريطانية في لندن أن عبوة ناسفة انفجرت لدى مرور قافلة سيارات تابعة للقنصلية البريطانية في احد شوارع مدينة البصرة، وأسفر الانفجار عن مقتل بريطانييْن كانا يتوليان حراسة الموكب.
وفي بغداد، أعلن مصدر في وزارة الداخلية السبت مقتل أربعة مدنيين وشرطي وإصابة 20 مدنيا وخمسة من رجال الشرطة في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف دورية للشرطة تتولى حراسة المسرح الوطني في الكرادة.
من ناحية أخرى، قال العقيد يحيى الشَّمري قائد شرطة مدينة "ربيعة" إن عدد ضحايا العملية الانتحارية التي استهدفت مركزا للتجنيد في المدينة الجمعة ارتفع إلى 48 قتيلا 57 جريحا.
وفي بغداد، عثر السبت في منطقة حي العامل على جثث كل من مدير عام الاتصالات في مطار بغداد الدولي ماهر ياسين والموظف محمود حمد الزوبعي إضافة إلى السائق مقتولين بعد أن كانوا قد اختطفوا يوم الأربعاء الماضي على أيدي مسلحين مجهولين أثناء توجههم إلى العمل.
وفي تطور أخر، أقدم مجهولون اليوم على اختطاف إيمان ناجي عبد الرزاق المسؤولة في وزارة الصحة من أمام منزلها في حي المنصور في بغداد.
كما صرح مصدر عسكري أميركي بان عبوة ناسفة انفجرت أثناء مرور قافلة عسكرية أميركية في منطقة الدورة، مما أدى إلى وقوع خسائر في صفوف الجنود الأميركيين من دون ذكر أرقام محددة، في وقت تحدث مصدر في وزارة الداخلية العراقية عن مقتل مدني عراقي واحد نتيجة الانفجار.
في غضون ذلك، أعلنت مصادر أمنية اليوم مقتل 16مواطنا بينهم خمسة أطفال وامرأتان، وذلك نتيجة سلسلة هجمات وقعت في شمال بغداد خلال الساعات الأربع وعشرين الماضية.
وقال المقدم حميد جاسم من شرطة الاسحاقي إن ثلاثة مدنيين قتلوا جراء انفجار عبوة ناسفة لدى مرور سيارتهم على الطريق الرئيسي في منطقة الاسحاقي صباح السبت.
من جهته، أفاد النقيب سعد يوسف في شرطة الدور أن ثمانية مواطنين بينهم امرأة وطفلان قتلوا اثر انفجار عبوة ناسفة على مشارف المدينة.
وفي بلد، ذكرت مصادر في الشرطة أن خمسة من أفراد عائلة واحدة بينهم ثلاثة أطفال قتلوا في انفجار عبوة ناسفة شمال المدينة السبت.
وألقت قوات أمنية عراقية وأخرى تابعة للقوات متعددة الجنسيات القبض على 12 مشتبها به وعثرت على مخبأين للأسلحة في عمليات منفصلة في مدينتي الموصل وراوة.
مراسل "العالم الآن" في بغداد أحمد جواد والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG