Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • تحطم مقاتلة روسية لدى محاولتها الهبوط على حاملة طائرات في البحر المتوسط

النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني يحمّل عباس وقريع مسؤولية تدهور الأوضاع الأمنية




حمّل حسن خريشه النائبُ الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني رئيسَ السلطة محمود عباس ورئيسَ الوزراء أحمد قريع مسؤوليةَ الفلتان الامني في الاراضي الفلسطينية.

وقال خريشه خلال ورشة عمل في رام الله السبت بعنوان تحديات وتوقعات في قضايا الاصلاح الامني في فلسطين، إن الوضع الامني ليس افضل من السابق وان محمود عباس واحمد قريع يتحملان المسؤولية عن تدهور الاوضاع وعن حالة الفلتان الامني.

واضاف ان المجلس التشريعي مارس دورَه في الاصلاح الامني منذ عام الفين واثنين عندما وضع وثيقةَ الاصلاح الامني لكن رؤساءَ الاجهزة الامنية الفلسطينية لم يستجيبوا له.

اما عضو المجلس التشريعي عزمي الشعيبي فقال انه لا يوجد قرارُ سياسي حقيقي بوقف حالة الفلتان الامني ولا يوجد اتفاقٌ بين رئيس السلطة ورئيس الوزراء ووزير الداخلية على رؤية واحدة في الموضوع الامني.
واضاف انه على الرغم من انهم من حزب واحد هو حركة ُفتح، فكلُ واحدٍ منهم يتحدث بلغة تختلف عن الاخر، ولم يتوصلوا حتى الان الى اتفاق على قانون للاجهزة الامنية لعرضه على المجلس لاقراره.

وبدوره انتقد المحللُ السياسي خليل الشقاقي استمرار الفساد في اجهزه الامن الفلسطينية وقال انه رغم صدور مرسوم رئاسي بتوحيد الاجهزة الا ان ذلك لم يتم على ارض الواقع ولم تُعالج اية قضية فساد وما زال الولاء شخصي لقادة الاجهزة التي وصفها بانها ميليشيات للحزب الحاكم.



XS
SM
MD
LG