Accessibility links

logo-print

أحد الضالعين في هجمات لندن يعترف بأن دوافعه سياسية وليست دينية



اعترف بريطاني من أصل اثيوبي للمحققين الإيطاليين بأن دوافعه لتنفيذ هجمات لندن الأخيرة لم تكن دينية. ولكنه عثمان حسين أوضح أنها كانت ردا على مشاركة بريطانيا في الحملة العسكرية في العراق وتأثره بصور القتلى من النساء والأطفال التي تبثها شبكات التلفزيون. ويذكر انه تم اعتقال حسين في روما لضلوعه في هجمات لندن في الحادي والعشرين من يوليو تموز. وقالت صحيفة إندبندنت البريطانية إن حسين نفى وجود أية صلة لخليته بالخلية الباكستانية التي نفذت هجمات السابع من يوليو تموز الانتحارية في لندن، غير أنه اعترف أن تلك الهجمات حرَّكت خليته لتنفيذ هجوم مماثل، كما نفى وجود علاقة مباشرة لخليته بتنظيم القاعدة.
وأفادت الشرطة في شمال ايطاليا بأنها تحتجز شقيق عثمان حسين المتهم بالضلوع في تفجيرات لندن الفاشلة والذي أعتقل في روما في الايام القليلة الماضية.
وذكرت وكالة الانباء الايطالية أن الشرطة استجوبت الرجل أربع ساعات بتهمة إتلاف بعض الوثائق التي وصفها المحققون بالمهمة، دون أن توجه اليه تهمة الضلوع في عمليات ارهابية.
من ناحية أخري ، قررت زامبيا تسليم هارون أسود المشتبه في علاقته باعتداءات السابع من تموز في لندن الى السلطات البريطانية ، رافضة تسليمه الى الولايات المتحدة التي طالبت به أيضا.
وذكر مسؤول في شرطة زامبيا أن السلطات تعمل على انهاء التفاصيل الصغيرة المتعلقة بتلك الخطوة.


XS
SM
MD
LG