Accessibility links

logo-print

الحركة الشعبية لتحرير السودان تعقد اجتماعا طارئا بعد مقتل قرنق



عقدت الحركة الشعبية لتحرير السودان اجتماعا طارئا لبحث الوضع في أعقاب مقتل قائدها جون قرنق. وقد عقدت الحركة بفرعيها السياسي والعسكري الاجتماع في بلدة "نيو سايت" بجنوب السودان.
ويذكر أن عدد القتلى في حوادث الشغب في الخرطوم ارتفع في أعقاب الإعلان عن وفاة جون قرنق إلى 24 شخصا. وذلك حسبما أفادت وكالة رويترز نقلا عن ضابطين في الشرطة السودانية. وقد تم نقل الجثث إلى مستشفى الخرطوم التعليمي في سيارات الإسعاف ومركبات النقل العام.
وقد أعلنت السلطات السودانية نظام منع التجول ليلا في العاصمة السودانية بسبب اندلاع أعمال الشغب.

وقد أكدت الولايات المتحدة التزامها بدعم اتفاق السلام الذي وقعته الحركة الشعبية لتحرير السودان ومواصلة العمل لتسوية الأزمة في دارفور.
وأعلنت الولايات المتحدة أنها سترسل كوني نيومان، مساعدة وزيرة الخارجية للشؤون الأفريقية وروجر ونتر، الممثل الخاص لنائب الوزيرة إلى الخرطوم وجنوب السودان لحث الأطراف المعنية على مواصلة احترام اتفاق السلام الذي شارك بموجبه جون قرنق في الحكومة. وأعرب البيت الأبيض عن حزنه العميق لوفاة قرنق. وقال سكوت مكليلان المتحدث باسم البيت الأبيض:
"إن تركة السلام والديموقراطية التي منحها لجميع السودانيين ستظل باقية في اتفاقية السلام الشاملة التي تم التوصل إليها. وأفضل وسيلة لتكريم ذكراه هي مواصلة السير إلى الأمام على خطى اتفاقية السلام الشاملة. وستظل الولايات المتحدة ملتزمة بقوة بعملية السلام وستصر على تنفيذ اتفاقية السلام كما ستعمل على حل أزمة دارفور".

وتلا المتحدث باسم الخارجية الأميركية بيانا باسم الوزيرة رايس قدمت فيه تعازيها لشعب السودان وزوجة الفقيد. وأضاف المتحدث على لسان رايس:
"إنني أدعو جميع الأطراف المعنية للعمل على تحقيق رؤية الدكتور قرنق بشأن السودان الموحد الذي يسوده السلام والرخاء."

وقال سكوت ماكليلان، المتحدث باسم البيت الأبيض في إطار نعيه جون قرنق النائب الأول لرئيس السودان:
"سيظل قرنق في الذاكرة زعيما ذا رؤية وصانع سلام حقيقي أسهم الدور الذي قام به في إنهاء الحرب الأهلية في السودان." "لقد أبلغنا المسؤولين في الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان برغبتنا في التعاون معهم عن كثب في هذا الشأن، كما ظللنا نتعاون معهم منذ تحطم الطائرة".

من جانبه وصف حسن مكي، خبير الشؤون السودانية مصرع قرنق بالخسارة الكبيرة لعملية السلام:
XS
SM
MD
LG