Accessibility links

جثمان الملك فهد يُوارى الثرى بعد صلاة العصر



تقاطر الزعماء من مختلف أنحاء العالم للمشاركة في مراسم دفن جثمان العاهل السعودي الملك فهد الذي سيُوارى جثمانه الثرى الثلاثاء بعد صلاة العصر وصلاة الميت وفي مقدمة المشيعين الملك عبد الله بن عبد العزيز الذي بُويع الإنين خلفا لأخيه الراحل. ومن بين الزعماء العرب والمسلمين المشاركين في مراسم التشييع الرؤساء حسني مبارك وإميل لحود وعبد العزيز بوتفليقة وغيرهم. .
ووفقا لتقاليد المذهب الوهابي فلن يختلفَ قبر الملك فهد عن القبور الأخرى كما لن تكون هناك فترة حداد.
والملك عبد الله هو خامس ابن لمؤسس المملكة الملك عبد العزيز آل سعود يعتلي عرش البلاد.
بدأ كبار المسؤولين والزعماء العرب والدوليين يتوافدون على السعودية للمشاركة في تشييع جنازة الملك فهد بن عبد العزيز.
وقد أعلن مقر ولي عهد العرش البريطاني اليوم أن الأمير تشارلز سيزور الرياض غدا لتقديم تعازي ملكة بريطانيا وتعازيه الخاصة بالملك فهد.
هذا فيما أعلنت الإذاعة الجزائرية اليوم أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة سيرأس الوفد الجزائري الذي سيتوجه غدا للسعودية.
ومن المنتظر أن يصل زعماء وشخصيات غربية بارزة بينهم ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز لتقديم التعازي،
وسيرسل الرئيس بوش وفدا للمشاركة في الجنازة التي يحضرها أيضا زعماء سوريا وباكستان ودول إسلامية أخرى.
وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد توجه إلى السعودية اليوم وهو أول مسؤول عربي يتوجه إلى العاصمة الرياض للمشاركة في المراسم.
هذا ومن المقرر أن يتوجه رئيس الجمهورية اللبنانية اميل لحود ورئيس الوزراء فؤاد السنيورة ورئيس المجلس النيابي نبيه بري سيتوجهون اليوم إلى السعودية لتقديم التعازي على أن يرافق الرؤساء الثلاثة وفدا وزاريا كبيرا.
وقد توجه رئيس تيار المستقبل سعد الحريري نجل الراحل رفيق الحريري إلى السعودية أمس فور إعلان نبأ وفاة الملك فهد.
وتستقبل السلطات السعودية المعزين في قصر الحكم بالرياض بعد دفن الملك فهد في مقبرة "العود" العامة حيث يرقد أيضا والده الملك عبد العزيز مؤسس المملكة.
وكانت ردود الفعل الدولية قد وتوالت اثر الإعلان عن وفاة الملك فهد بن عبد العزيز، ففي الأمم المتحدة نوه الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان بالتقدم التربوي والصناعي والاجتماعي والسياسي الذي شهدته المملكة في عهد الملك فهد.
وأشار عنان إلى أن الملك فهد كان صديقا حقيقيا للأمم المتحدة وشارك في انطلاقتها بصفته عضوا في الوفد السعودي.
وفي بروكسيل ابرق الممثل الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا إلى العاهل الجديد مشيرا إلى أن الملك فهد قاد السعودية بشجاعة خلال فترات صعبة ومليئة بالتحديات معربا عن أمله في أن يسعى الملك عبد الله إلى ترسيخ العلاقات بين الاتحاد والسعودية.
رئيس الحكومة الفرنسية دومينيك دوفيلبان وصف حكم الملك فهد بأنه كان ضامنا لوحدة بلاده ومدافعا عن الاستقرار في المنطقة.
أما موسكو فقد نوهت بالتحسن الكبير الذي شهدته العلاقات بين السعودية وروسيا في السنوات الماضي في رسالة ابرق بها الرئيس فلاديمير بوتين إلى الملك عبد الله.
والى تونس حيث أشاد الرئيس التونسي زين العابدين بن علي بالملك الراحل وعمله من اجل العدل والسلام والتطور في الدول العربية والإسلامية.
كما ابرق الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة معزيا إلى العاهل الجديد مؤكدا أن الملك فهد من الزعماء الذين طبعوا مرحلة من تاريخ المملكة. المنامة أعلنت الحداد وتنكيس الأعلام لمدة 40 يوما مثل الأردن.
أما تركيا فقد أكد رئيسها احمد نجدت سيزر على عزمه ترسيخ الروابط مع المملكة.
من جهته أشاد الرئيس الأفغاني حميد كرزاي بالدعم القوي الذي قدمه الملك فهد لأفغانستان خلال سنوات الجهاد ضد القوات السوفيتية.
كما وردت رسائل تعزية من رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي ونواكشوط وكينشاسا وسويسرا والكونغو الديمقراطية وروما وأوتاوا.
نعت المملكة العربية السعودية للعالم وفاة الملك فهد الذي قادها خلال فترة شهدت تطورا اقتصاديا هائلا كما شهدت في الوقت نفسه أعمال عنف لم تعرف لها مثيلا في تاريخها الحديث.
وقد أعرب الرئيس بوش عن أساه العميق لوفاة الملك فهد بن عبد العزيز في رسالة بعث بها إلى العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز كما هنأه بتقلد العرش خلفا للعاهل الراحل الذي وافته المنية بعد صراع طويل مع المرض.
وأصدر البيت الأبيض بيانا قال فيه الرئيس إنه وبالأصالة عن نفسه والولايات المتحدة يهنئ صديقه الملك عبد الله بن عبد العزيز بتقلد العرش السعودي وأعرب عن أمنياته بأن تنعم السعودية بالأمن والازدهار تحت قيادته مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تتطلع إلى استمرار الشراكة بين البلدين.
وفي بيان منفصل قال الرئيس بوش إنه يشعر بالحزن العميق لوفاة خادم الحرمين الشريفين الذي وصفه بالحكمة وبأنه كان حليفا رئيسيا للولايات المتحدة طيلة عقود.
من جهة أخرى، قال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان إن الملك فهد تمكن من الوفاء بمتطلبات العصر الحديث مع تمسكه في الوقت نفسه بالنهج الذي سار عليه أسلافه.
كذلك أعرب الزعماء والقادة العرب عن حزنهم العميق لوفاة الملك فهد واعتبروه فقده خسارة كبيرة للعالم الإسلامي ومدافعا عن القضايا العربية.
فقد نعت الجمهورية اليمنية العاهل السعودي الملك فهد وقالت إنه كان أحد أبرز الزعماء العرب والمسلمين.
مراسل "العالم الآن" في صنعاء عرفات مدابش والتفاصيل.
XS
SM
MD
LG