Accessibility links

اجتماعات بين اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والفصائل الفلسطينية



بدأ رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مشاورات مع كافة القوى والفصائل للاتفاق على موعد إجراء الانتخابات التشريعية. وسيتم إصدار مرسوم رئاسي بهذا الخصوص قبل بدء الانسحاب الإسرائيلي.
وقالت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية إن العمل بدأ بالفعل لإعادة تشكيل المجلس الوطني الفلسطيني مناصفة بين الداخل والخارج كما تقرر عقد اجتماع موسع لجميع الفصائل خلال شهر للتباحث حول التصور الخاص بتشكيل المجلس الجديد.
وأضافت اللجنة أن اتصالات تجري حاليا مع حركتي حماس والجهاد الإسلامي للانضمام إلى مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية ومنها المجلس الوطني الجديد الذي يفترض أن يمثل ستة ملايين فلسطيني في الخارج وأربعة ملايين في الداخل.
في أعقاب اجتماعها في رام الله، أصدرت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بيانا جاء فيه أنها قررت عقد اجتماعات مفتوحة طوال فترة الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة وطالبت إسرائيل بمزيد من التنسيق مع السلطة الفلسطينية وفق خطة عمل محددة.
وأكدت اللجنة في بيانها على أهمية الانسحاب حيث يتعين على أبناء الشعب الفلسطيني أن يظهر وحدته الوطنية ليظهر بالتالي أمام المجتمع الدولي بمظهر يليق بتضحياته في سبيل الحرية.
كما أوضح البيان أن السلطة الفلسطينية لن تسمح لأي فئة بمحاولة الإضرار بالمرافق والمنشآت.
هذا وحذرت وزارة الداخلية الفلسطينية وسائل الإعلام المحلية والدولية من نشر تقارير عن القوات الأمنية الفلسطينية دون إذن مسبق.
مراسل "العالم الآن" في رام الله نبهان خريشة والتفاصيل.
XS
SM
MD
LG