Accessibility links

logo-print

الحركة الشعبية لتحرير السودان تختار كيير خلفا قرنق



عقدت الحركة الشعبية لتحرير السودان اجتماعا في جنوب السودان لإدارة الأزمة بعد مصرع قائدها جون قرنق.
وصرح مسؤول كبير في الحركة للصحفيين بان جميع القادة السياسيين والعسكريين متحدون وأنهم يملكون الشجاعة برغم حالة الحداد للتقدم إلى الأمام وانجاز المهام الملقاة على عاتقهم.
وقد أعلنت الحركة عقب الاجتماع أنها اختارت سلفا كيير زعيما جديدا لها خلفا للراحل جون قرنق الذي لقي مصرعه في حادث تحطم مروحية.
وبذلك يتولى كيير الذي كان الرجل الثاني في الحركة الشعبية لتحرير السودان منصب النائب الأول لرئيس السوداني خلفا قرنق وذلك بموجب اتفاق السلام الموقع بين حكومة الخرطوم والحركة في يناير/كانون ثاني الماضي والذي أسفر عن وضع حد لأكثر من 20 عاما من الحرب الأهلية.
وفي وقت سابق، استبعد عبد الواحد محمد أحمد نور رئيس حركة تحرير السودان المعارضة في دارفور أن تكون وفاة جون قرنق ناجمة عن حادث.
وقال في تصريحات أدلى بها لوكالة الصحافة الفرنسية إن الحدث يمثل مؤامرة كبيرة ضد الشعب السوداني، غير أنه لم يشر بأصبع الاتهام إلى نظام البشير بصورة محددة.
وكان الرئيس البشير قد نعى قرنق في بيان له جاء فيه:
XS
SM
MD
LG