Accessibility links

logo-print

واشنطن تهدد بإحالة الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن



حذرت واشنطن طهران من أن خطوة استئناف نشاطاتها النووية سيتدفعها لإحالة الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي. وذلك لفرض عقوبات على حكومة طهران.
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان إن إيران وافقت على تجميد نشاطات تخصيب اليورانيوم ونشاطات نووية أخرى خلال مفاوضاتها مع الدول الأوروبية الثلاث فرنسا وبريطانيا وألمانيا.
وأضاف أن واشنطن أوضحت بأنه في حال انتهاك إيران لالتزامها وقامت باستئناف نشاطاتها النووية فإن الولايات المتحدة ستضطر إلى التباحث مع حلفائها الأوروبيين بشأن الخطوة التالية التي يتعين اتخاذها.
من جهة أخرى، وفي بيان نشر في فيينا طلب مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي من إيران عدم استئناف أنشطة تخصيب اليورانيوم.
ويأتي البيان في أعقاب رسالة تلقتها الوكالة من طهران وأعلنت فيها قرار استئناف تلك الأنشطة الحساسة.
وقال البرادعي إنه طلب من حكومة طهران مواصلة التفاوض مع الاتحاد الأوروبي.
هذا وأعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أنها ستبدأ تركيب أجهزة ومعدات مراقبة في مركز تخصيب اليورانيوم لمواكبة استئناف نشاطات تحويل اليورانيوم في مفاعل أصفهان في إيران.
وقالت إيران إن استئناف تخصيب اليورانيوم في مجمع أصفهان حق للجمهورية الإسلامية لا يقبل المساومة.
تجدر الإشارة إلى أن إيران تجازف بهذه الخطوة بوقف المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي وإحالة ملفها إلى مجلس الأمن الذي قد يقرر فرض عقوبات عليها.

XS
SM
MD
LG