Accessibility links

logo-print

جثمان الملك فهد يوارى الثرى في مقبرة العود بالرياض




ووري جثمان العاهل السعودي الراحل فهد بن عبد العزيز الثرى إلى جوار قبر والده في مدينة الرياض. وكان عدد كبير من زعماء العالم قد اشترك في أداء صلاة الجنازة قبل نقل الجثمان إلى المقبرة حيث ووري الثرى. وقد سادت أجواء الحزن والأسى سائر أنحاء المملكة. هذا وقد قال تِد قطوف نائب رئيس البعثة الديبلوماسية الأميركية في السعودية سابقا إن المملكة بعد رحيل الملك فهد تواجه الآن تحديات كبيرة. وأضاف في مقابلة تلفزيونية:"تقف المملكة الآن في مفترق طرق. فيما يتعلق بتدوال السلطة بين أفراد القيادة الحالية المتقدمين في السن وبين جيل الأمراء الأصغر سنا ممن ينتظرون فرصتهم في تولي الحكم." لكن السفير قطوف يتوقع استمرار تماسك القيادة السعودية الحالية رغم الخلافات بين أعضائها الرئيسيين. وفيما يتعلق بقطاع البترول قال الديبلوماسي الأميركي السابق: "نحن نعتمد على القيادة في المملكة السعودية لا في حفظ الاستقرار هناك فحسب، وإنما أيضا لحماية الموانئ وحقول البترول ومنصات الضخ من أي هجمات محتملة." هذا ويشير مراقبون إلى بعض التحديات التي قد تواجه العاهل السعودي الجديد الملك عبدالله على الصعيدين الداخلي والخارجي. يقول المحلل السياسي السعودي خالد الفِرم في حديث مع مندوب "العالم الآن" في المملكة محمد الطميحي:
XS
SM
MD
LG