Accessibility links

هدوء في نواكشوط بعد الإطاحة بنظام الرئيس معاوية ولد الطايع




شهدت العاصمة الموريتانية نواكشوط هدوء وتابع السكان أعمالهم اليومية فيما انتشرت أعداد قليلة من الجنود حول المباني الرئيسية. وذلك بعد أن أعلن المجلس العسكري للعدالة والديموقراطية أمس الإطاحة بنظام الرئيس معاوية ولد الطايع.
ورحب قادة المعارضة في موريتانيا بالانقلاب، إلا أنهم أكدوا على ضرورة مشاركة كافة الأطراف في العملية السياسية.
وأشار مسعود ولد بلخير رئيس حزب التحالف الشعبي للتقدم إلى أنه كان يأمل في أن يكون التغيير جراء عملية ديموقراطية تشارك فيها الأحزاب كافة.
وكان الجيش الموريتاني قد استولى على مقاليد السلطة في موريتانيا أمس وأطاح بالرئيس معاوية ولد طايع أثناء وجوده خارج البلاد وتعهد بانتهاج الديموقراطية.
وقد نددت بذلك الانقلاب الولايات المتحدة ودول غربية أخرى.
ودعت واشنطن إلى عودة سلمية للأمن والنظام في ظل الدستور.
كما ندد أمين عام الأمم المتحدة كوفي عنان على لسان المتحدث باسمه الذي أشار إلى شعور بالقلق البالغ من أي محاولة لتغيير حكومة أي دولة بطريقة غير دستورية.
كما صدرت تنديدات مماثلة من جانب فرنسا وبريطانيا التي ترأس دورة الاتحاد الأوروبي الحالية وأيضا من اسبانيا.
وفي إفريقيا دعا رئيس كوت ديفوار لورانت غباغبو إلى إعادة المؤسسات الديموقراطية على الفور فيما أكد الاتحاد الإفريقي من جديد رفضه الكامل لأي تغيير غير دستوري.

XS
SM
MD
LG