Accessibility links

logo-print

البشير يعين كيير نائبا له وقرنق يدفن السبت وأعمال العنف تتواصل في السودان



غادرت طائرة تحمل جثمان جون قرنق النائب الأول للرئيس السوداني الذي لقي حتفه في حادث تحطم مروحية الاثنين الماضي، مطار مدينة نيو سايت الجنوبية.
ومن المقرر أن تحط الطائرة في خمس مدن في جنوبي السودان كان لها دور بارز في حياة الزعيم الجنوبي قبل أن تتوجه إلى مدينة جوبا يوم السبت المقبل حيث سيوارى جثمان قرنق الثرى بحضور أكثر من 50 ألف شخص.

من جهة أخرى، ذكرت وكالة الأنباء السودانية أن الرئيس عمر حسن البشير عين سيلفا كيير الرئيس الجديد للحركة الشعبية لتحرير السودان في منصب النائب الأول للرئيس خلفا لقرنق.

على الصعيد الأمني، ذكر شهود عيان في مدينة جوبا أن آلاف السودانيين الشماليين يغادرون المدينة بعد أن تعرضوا للضرب والتهديد بيد سودانيين جنوبيين إثر مصرع قرنق.
وقال عدد من الشماليين إن جنوبيين أحرقوا متاجرهم ومنازلهم وتوعدوا بقتلهم إن لم يغادروا جوبا مما اضطرهم للجوء إلى مطار المدينة أو التوجه للعاصمة الخرطوم.
هذا وأعلن الصليب الأحمر الدولي اليوم أن 130 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم من بينهم 111 لقوا حتفهم في الخرطوم وجرح حوالي 350 آخرين خلال أعمال العنف التي شهدتها السودان في الأيام الثلاثة الماضية عقب مصرع قرنق.
وذكرت المنظمة أن أعمال العنف لا زالت متواصلة في ضواحي العاصمة، فيما يشهد وسط الخرطوم هدوءا نسبيا.
وفي تطور جديد، حذرت السفارة الأميركية في الخرطوم رعاياها من التجول في العاصمة السودانية.
وشددت السفارة في بيانها على ضرورة التزام الحيطة والحذر خلال الظروف الراهنة، ودعت إلى الالتزام بحظر التجول الذي تفرضه الحكومة السودانية من الساعة السادسة مساءً حتى السادسة صباحا.
في الوقت ذاته، دعا مكتب العلاقات الخارجية في لندن البريطانيين إلى عدم السفر إلى السودان إلا للضرورة القصوى، حتى إشعار آخر.

XS
SM
MD
LG