Accessibility links

logo-print

استمرار المحادثات السداسية وبيونغ يانغ ترفض التخلي عن كامل أنشطتها النووية



تستمر المحادثات السداسية التي تستضيفها العاصمة الصينية في مسعى لحل الأزمة الناشئة عن برنامج كوريا الشمالية النووي.
وقد أشارت الأنباء الواردة من تلك المحادثات أن كوريا الشمالية لا تزال ترفض التخلي عن كامل أنشطتها النووية وتصر على حقها في امتلاك برنامج نووي للأغراض السلمية.
من جهتها، كررت الخارجية الأميركية التأكيد على أن هدف المحادثات السداسية هي تحرير شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية.
وقال الناطق باسم الخارجية الأميركية توم كايسي إن الجميع ينتظر انتهاء الوفد الصيني من صياغة إعلان المبادئ.
وأضاف كايسي: "لا تزال المحادثات تركز على آخر مسوّدة قدّمتها الصين لبيان إعلان المبادئ. وبالتأكيد فإننا نعمل مع سائر الفرقاء ونبذل ما في وسعنا في محاولة لتأمين الموافقة الجماعية على تلك الوثيقة."
وأوضح كايسي أن إعلان المبادئ يجب أن يكون واضحا بالنسبة لالتزامات كل طرف. وقال: "نريد إعلانا للمبادئ يتضمن كل الأمور بطريقة واضحة، ويبين بجلاء ما هي واجبات كل من الأطراف المشاركة. وهذا ما يعمل على تحقيقه السفير هيل ورؤساء الوفود الأخرى المشاركون في تلك المحادثات."
هذا وقد أكد المشاركون في المحادثات السداسية الجارية بشأن البرنامج النووي لكوريا الشمالية أنها وافقت على مجمل وثيقة الحل التي قدمتها الصين.
مراسل "العالم الآن" في موسكو يفغيني سيدوروف والتفاصيل.
XS
SM
MD
LG