Accessibility links

عنان يندد بالانقلاب في نواكشوط ويدعو إلى احترام حقوق الإنسان وحكم القانون



ندد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان بالانقلاب العسكري في موريتانيا وحث على ضرورة احترام حقوق الإنسان وحكم القانون.
وقال المتحدث باسم عنان إن الأمين العام يدعو الأطراف المعنية إلى إعادة العمل بالنظام الدستوري ويشدد على ضرورة الاحترام الكامل لحقوق الإنسان.
وكان عنان قد أعرب في بيان منفصل عن انزعاجه البالغ عند تلقيه التقارير التي أفادت بأن هناك محاولة انقلابية في موريتانيا للإطاحة بنظام حكم معاوية ولد أحمد الطايع. وأضاف أنه يندد بأي محاولة لتغيير حكومة أي بلد خارج أحكام الدستور كما شدد على ضرورة حل الخلافات السياسية عن طريق المسار السياسي والديموقراطي.
كذلك، أعربت منظمة المؤتمر الإسلامي عن قلقها البالغ بشأن الانقلاب العسكري الذي أطاح بنظام حكم معاوية ولد أحمد الطايع وقالت إنها تعارض أي استيلاء على السلطة بوسائل غير دستورية.
وقال الأمين العام للمنظمة أكمل الدين إحسان أوغلو إن المنظمة قلقة بشأن الوضع في موريتانيا وأنها ترفض جميع الوسائل لتولي السلطة خارج الإطار الدستوري الشرعي في أي من الدول الأعضاء.
وقال إنه يجري مشاورات مع الدول الأعضاء في المنظمة حول التطورات الجارية في موريتانيا.
وكان عدد من الضباط قد أعلنوا أمس الإطاحة بالرئيس معاوية ولد أحمد الطايع الذي كان في طريق عودته من السعودية حيث حضر مراسم تشييع الملك الراحل فهد بن عبد العزيز. فيما ندد الاتحاد الأفريقي بالانقلاب العسكري وأعلن تجميد عضوية موريتانيا لديه.
من جهة أخرى، تعاملت جامعة الدول العربية مع الانقلاب في موريتانيا بحذر، مع التأكيد على احترام رغبات الشعب الموريتاني.
مراسل "العالم الآن" من القاهرة نبيل شرف الدين والتفاصيل.
XS
SM
MD
LG