Accessibility links

logo-print

دعوة للهدوء عقب الإعلان عن مقتل قرنق وحصيلة القتلى تتعدى 130 شخصا



دعا مجلس الأمن والسلام في الاتحاد الأفريقي السكان والأطراف المعنية في السودان إلى الهدوء، معبرا عن قلقه البالغ من أعمال العنف التي تلت مقتل رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان جون قرنق.
وكانت الاضطرابات في الخرطوم وجنوب السودان لاسيما في جوبا قد أسفرت عن مقتل 130 شخصا على الأقل منذ الإعلان رسميا الاثنين عن مقتل قرنق في حادث تحطم مروحية.
وجاء في بيان للمجلس نشر في مقر الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا أن وضع اتفاق السلام الموقع في نيروبي بين الحركة الشعبية لتحرير السودان والحكومة السودانية موضع التنفيذ الفعلي سيسمح بحل النزاعات الأخرى في السودان لاسيما نزاع دارفور في غرب البلاد.
هذا وقد أرجأ عدد من الأطراف في السودان محادثات كانت مقررة مع الحكومة أو مع أطراف أخرى بسبب المستجدات الأمنية في الخرطوم وبانتظار الانتهاء من مراسم دفن نائب الرئيس جون قرنق.
مراسل "العالم الآن" في الخرطوم طارق كبالو والتفاصيل.
XS
SM
MD
LG