Accessibility links

رامسفيلد: الجيش الأميركي في العراق يواجه مأزقا كي لا يظهر أنه قوة احتلال



أقر وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد بأن الجيش الأميركي في العراق يواجه مأزقا كي لا يظهر أنه قوة احتلال.
وقال خلال مداخلة في لوس انجلوس إنه بدون نشر العدد الكافي من جنود الائتلاف على الأرض سيعمل المتمردون على ضرب العملية السياسية الجارية في العراق ولكن إذا زيد عدد الجنود فإن ذلك سيقنع الرأي العام العراقي بأن قوات الائتلاف هي قوات احتلال.
وأضاف رامسفيلد أن النجاح لن يكون ممكنا إلا إذا حصل تقدم على الجبهة السياسية وإذا أدرك العراقيون أن وطنهم أصبح سيدا ومستقلا.
وأوضح رامسفيلد أنه يتوجب على القادة الأميركيين على الأرض أن يقرروا ما إذا كانوا بحاجة للمزيد من الجنود لفرض الأمن خلال هذه الانتخابات.
وأشار إلى أن هدف واشنطن هو تقليص عدد قواتها بقدر ما تنتشر قوات الأمن العراقية على الأرض وبقدر ما تتقدم العملية السياسية. وأوضح أن واشنطن تواصل ضغطها على دمشق كي تتوقف عن دعم التمرد في العراق.
XS
SM
MD
LG