Accessibility links

الرئيس الإيراني الجديد نجاد يؤكد المضي في تحقيق طموحات بلاده النووية



قال الرئيس الإيراني محمد أحمدي نجاد إن بلاده لن ترضخ للضغوط الرامية للتخلي عن طموحاتها النووية.
وشدد في كلمة ألقاها عقب أدائه اليمين الدستورية في مقر مجلس النواب في طهران على احترام حكومة طهران للقوانين الدولية إلا أنه قال إنها لن تسمح بأن تُنتهَك حقوقها، في إشارة إلى برنامج إيران النووي.
وأضاف نجاد أن أبرز العناصر التي ستركز عليها السياسة الخارجية لحكومته هي تحقيق العدالة والسلام وإزالة كل التهديدات ضد بلاده.
ووعد الرئيس الإيراني الجديد محمود احمدي نجاد بتشكيل ما وصفها حكومة الشعب التي ستهتم خصوصا بالمشاكل اليومية للإيرانيين مثل البطالة.
وقال نجاد في مجلس الشورى الإيراني بعد أدائه القسم رئيسا لإيران إن ابرز مهام الحكومة ستكون معالجة مشكلة البطالة كما تعهد بالدفاع عن الهوية الإسلامية للبلاد وأضاف أن الإيرانيين عقلانيون ويحترمون القواعد الدولية لكنهم لن يستسلموا لمن يريد انتهاك الحقوق الإيرانية.
ويذكر أن إيران أعلنت رفضها لاقتراحات الاتحاد الأوروبي التي قدمتها كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا وأيدتها الولايات المتحدة والتي تتضمن حوافز تجارية وتقنية لطهران في مقابل تخليها عن نشاطات إنتاج الوقود النووي.
ووصف حسين موسايان المفاوض الإيراني إلى المحادثات مع الاتحاد الأوروبي، تلك المقترحات بأنها غير مقبولة وإنها تشكل خرقا فاضحا للاتفاقات بين إيران والاتحاد الأوروبي.
وعلى الرغم من التهديد الأوروبي لإيران بإحالة ملفها على مجلس الأمن قررت إيران المضي قدما في أنشطة تحويل اليورانيوم وهي المرحلة الأولى في دورة الوقود النووي ، وقال موسايان إن قرار إيران بإعادة العمل في مفاعل أصفهان لا عودة عنه.

XS
SM
MD
LG