Accessibility links

نداء لحظر الأسلحة النووية نهائياً في الذكرى الـ60 لإلقاء القنبلة على هيروشيما



ناشد رئيس بلدية هيروشيما، تاداتوشي اكيبا، الأمم المتحدة السبت تشكيل لجنة خاصة لدراسة سبل حظر الأسلحة النووية نهائياً في العالم.ذلك بمناسبة الذكرى السنوية الـ60 لإلقاء قنبلة ذرية على المدينة لأول مرة في تاريخ البشرية.

وقال اكيبا، أثناء إحياء ذكرى تلك المناسبة إن مثل هذه اللجنة أمر ضروري لان مؤتمر نزع الأسلحة في جنيف ومؤتمر مراجعة معاهدة منع الانتشار النووي في نيويورك فشلا بسبب قاعدة الإجماع التي تمنح كل دولة حق النقض.
وأعرب اكيبا عن أمله في أن تتخذ الجمعية العامة للأمم المتحدة قبل عام 2010، وعلى أساس توصيات اللجنة الخاصة، تدابير معينة تؤدي إلى إزالة الأسلحة النووية بحلول عام 2020.
ودعا رئيس بلدية هيروشيما أيضا حكومة طوكيو إلى التعاون بشكل فاعل ضمن الأمم المتحدة من اجل التوصل إلى حظر الأسلحة النووية.
وكان إلقاء قنبلة ذرية على هيروشيما في السادس من أغسطس/ آب عام 1945 قد أسفر عن مقتل حوالى 140 ألف شخص ، بينما أسفر إلقاء قنبلة ذرية على مدينة ناغازاكي بعد ثلاثة أيام من ذلك التاريخ عن سقوط أكثر من 70 ألف شخص.

ومن جهة أخرى إستعادت اوروبا الذكرى السنوية الستين لالقاء اول قنبلة نووية على مدينة هيروشيما اليابانية بقرع الاجراس والوقوف دقائق صمت وإطلاق نداءات تدعو الى السلام.

ففي مدينة هانوفر الالمانية التي يقطن فيها المستشار غيرهارد شرودر، قرع جرس السلام في الكنيسة ثلاث مرات عندما حانت اللحظة التي القت فيها طائرة اميركية اول قنبلة نووية في السادس من اب/اغسطس 1945 حاصدة اكثر من 140 الف قتيل.

وكانت مراسم احياء هذه الذكرى قد بدأت مساء الجمعة في برلين ودوسلدورف وكولونيا وشتوتغارت في اطار ما سمي بليلة المئة الف شمعة التي اضيئت تخليدا لذكرى الضحايا.
وفي لندن تجمع نحو مئتي شخص امام شجرة كرز يابانية

مصدرها هيروشيما ووضعوا باقات من الزهر امام هذه الشجرة التي زرعت عام 1967 فيما رفعت اعلام المنظمات التي تدافع عن السلام. وشهدت المدن البريطانية الكبرى تجمعات مماثلة وخصوصا احتفالات دينية.

وفي كرواتيا طالب الرئيس ستيب ميزيتش باخضاع انتاج الاسلحة النووية وانتشارها لرقابة صارمة واكد ان السباق على التسلح يبتلع امكانات هائلة يمكن اللجوء اليها لردم الهوة بين الاغنياء والفقراء.

وفي ايطاليا قال الرئيس كارلو تشيامبي ان تدمير مدينة برمتها لا تزال حية في الذاكرة والقلوب، كما انه جعل الطموح الى السلام ينضج في الضمير كقيمة لا يمكن
التخلي عنها.

وفي مدينة فولغوغراد الروسية ، وقف الجميع
دقيقة صمت ثم قرع جرس قدمه عمدة هيروشيما تحية للضحايا.

وفي السويد قالت وزيرة الخارجية ان على الدول التي تملك السلاح النووي ان تفي بالتزامها بالتخلي عنه ودعت الى منع دول جديدة او الارهابيين من امتلاك السلاح النووي.



XS
SM
MD
LG