Accessibility links

logo-print

وكالة الطاقة الذرية تدين أنشطة إيران النووية


تبنى مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية الجمعة قرارا يدين إيران التي يشتبه بسعيها إلى امتلاك سلاح نووي، وفق ما أعلن المندوب الأميركي لدى الوكالة في فيينا.

وقال غلين ديفيس لوكالة الصحافة الفرنسية على هامش اجتماع الدول الأعضاء في مجلس الوكالة الذرية المنعقد بالعاصمة النمساوية إنه تم تبني القرار بغالبية 32 صوتا مقابل اعتراض عضوين وامتناع عضو واحد.

وكان المجلس قد استأنف الجمعة اجتماعا مغلقا خصصه لبحث مشروع قرار يستهدف ايران بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.

وقد توصلت الدول الكبرى بعد مفاوضات مكثفة إلى التوافق حول صيغة قرار لكن دون تحديد مهلة كي توضح ايران النقاط المشار اليها في التقرير الاخير للوكالة الدولية.

ويعبر مشروع القرار عن "قلق عميق ومتزايد ازاء المسائل العالقة المتعلقة بالبرنامج النووي الايراني، بما فيها تلك التي يجب توضيحها لاستبعاد وجود بعد عسكري محتمل" كما جاء في الوثيقة التي وزعت على هامش الاجتماع.

ودعا المشروع الوكالة الدولية وايران إلى تكثيف حوارهما والجمهورية الاسلامية إلى الوفاء بالتزاماتها الدولية مع التعبير عن "دعمه المتواصل لحل دبلوماسي" وطلب من المدير العام للوكالة يوكيا أمانو ابلاغ المجلس في مارس/آذار حول تنفيذ القرار.

وقد حصلت الوثيقة التي طرحتها الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي -- الولايات المتحدة والصين وروسيا وبريطانيا وفرنسا -- اضافة إلى ألمانيا، على دعم 12 دولة أخرى منها استراليا واليابان وايطاليا.

وقد عرضت الوكالة الدولية في آخر تقاريرها مجموعة من العناصر قالت إنها "ذات مصداقية" تشير إلى أن ايران -خلافا لما تقوله- قد عكفت على صنع السلاح النووي.

وسارعت الدول الغربية إلى المطالبة بتكثيف الضغط على ايران وحتى فرض مزيد من العقوبات لكن الصين وروسيا رفضتا.

ويعكس مشروع القرار الذي تبين أنه اقل صرامة مما كان الغربيون يتوقعون، اختلافات حول مقاربة الملف الايراني.

وفي رسالة بتاريخ 16 نوفمبر/تشرين الثاني وزعت على هامش اجتماع الحكام، اتهم سفير ايران في الوكالة الدولية في فيينا علي أصغر سلطانية يوكيا امانو بأنه نشر اسماء علماء ايرانيين ومواقع في آخر تقرير وهو ما قال إنه "يناقض اتفاقات الضمانات" في الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقال "انتم مسؤولون" عن أي خطر محتمل يمكن أن يهدد حياة "المواطنين المذكورين وعائلاتهم وعن أي عمل تخريبي يستهدف مواقع يشير اليها تقريركم" مذكرا بان عدة علماء ايرانيين اغتيلوا مؤخرا. وقال إن ايران "تحتفظ لنفسها بالحق في اتخاذ الاجراءات القضائية المناسبة في هذا الصدد".
XS
SM
MD
LG