Accessibility links

رودمان يشبه تقنيات الكمائن المسلحة في العراق بتلك التي يستخدمها حزب الله في لبنان



أكد مساعد وزير الدفاع الأميركي لشؤون الأمن الدولي: "أن المؤشرات تدل على أن التقنيات المستعملة في الكمائن المسلحة في العراق هي نفسها التي كان يستخدمها حزب الله في لبنان".
وقال بيتر رودمان في حديث إلى قناة "الحرة" التلفزيونية: "إنها معلومات جديدة ومقلقة تثير أسئلة حيال تدخل الحكومة الإيرانية في زعزعة استقرار العراق. وهذه الدلالات المتوافرة حاليا تؤكد أن أسلحة متطورة استعملت في الهجمات الأخيرة ومصدرها الخارج".
وأضاف رودمان: "أن السوريين لم يفهموا رسالتنا بعد، وأنهم يقدمون الحد الأدنى من التعاون للحد من الضغوطات الدولية عليهم، لكنهم حتى الآن لم يتخذوا القرار الإستراتيجي بوقف دعم المتمردين".
وعزا رودمان سبب تصرف دمشق إلى "رغبة منها ربما بدعم المتمردين وربما بإضعاف الولايات المتحدة، لكن حساباتها خاطئة".
وتابع رودمان بالقول: "السوريون يفهمون ما نريد ويفهمون ما يريده العراقيون. وحذرناهم مرارا في السابق، إنما التحذيرات قد تتوقف، وعندها قد تتخذ إجراءات قاسية وسنأسف عندها".
وأضاف: "انسحاب القوات الأميركية رهن التطورات على الأرض. وإذا أرادت الحكومة الأميركية طمأنة الشعب العراقي فإننا لن نغادر قبل أن يكونوا قادرين على تولي المسؤولية".
XS
SM
MD
LG