Accessibility links

logo-print

اتهام المدير السابق ومسؤول المشتريات لبرنامج النفط مقابل الغذاء بالفساد



اتهمت لجنة التحقيق في الفساد الذي شاب برنامج النفط مقابل الغذاء الخاص بالعراق مدير البرنامج السابق بينون سيفن بالفساد وتلقي رشاوى مالية أثناء توليه المنصب.
واقترحت اللجنة رفع الحصانة الديبلوماسية عنه لكي تتم محاكمته.
وقالت اللجنة في تقريرها الثالث إن التحقيقات أشارت إلى أن بينون سيفن حصل على أكثر من 147 ألف دولار رشاوى خلال الفترة الممتدة بين ديسمبر/كانون أول من عام 1998 إلى يناير/كانون ثاني من عام 2002.
وأضافت أنها تعرفت على دوافع تلقيه تلك المبالغ وأنه كانت لديه مشاكل مالية وأن حساباته المالية كان مشكوك فيها في الفترة التي سبقت حصوله على تلك الرشاوى.
وأضافت لجنة التحقيق المستقلة التي يرأسها حاكم البنك المركزي الأميركي بول فولكر أنه يتعين رفع الحصانة أيضا على مسؤول المشتريات في الأمم المتحدة ألكسندر ياكوفليف المتهم أيضا بالحصول على رشاوى مالية تقدر بمليون دولار خارج برنامج النفط مقابل الغذاء.



XS
SM
MD
LG