Accessibility links

اليونيسيف: الشباب العربي القوة المحركة للتغيير السياسي


أكد تقرير أطلقته منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) الجمعة أن الشابات والشبان العرب كانوا قوة محركة في الانتفاضات ضد الأنظمة المتسلطة في المنطقة، لا سيما من خلال استخدامهم الواسع لوسائل الإعلام الجديدة.

وقال رامي خوري، مدير معهد عصام فارس للدراسات في بيروت الذي شارك في وضع التقرير وإصداره: "عندما بدأنا البحث في القضايا والمخاوف التي تهم الشباب العربي، لم يكن للشباب العربي حضور سياسي بارز، ولكن اليوم أشعل هؤلاء الشباب إحدى أهم عمليات التحول في التاريخ الحديث في العالم".

وتم تقديم التقرير الذي جاء بعنوان "جيل التغيير: واقع الشباب العربي بين التطلعات والتحديات" في مؤتمر صحافي عقد في بيروت.

وجاء فيه "أن التحول المفاجئ من اللامبالاة الظاهرة إلى أقصى النشاط لم يكن متوقعا".

وأضاف أن "ملايين الشباب العرب الذين يتظاهرون في الأماكن العامة والموجودون على شبكة الانترنت أو داخل المنظمات في مجتمعاتهم أنجزوا تحولا نفسيا مهما من مرحلة الوجود السلبي تحت سيطرة البالغين إلى عناصر ناشطين يعبرون عن أنفسهم وعن التغيير الاجتماعي".

رغم ذلك، يسجل التقرير أن أقلية فقط من الشباب العرب قادرة على استخدام "الإمكانات الكاملة" لوسائل الإعلام الحديثة، فيما النساء لا يزلن يواجهن عراقيل وقوانين صارمة في مجالات عدة تحد من انطلاقتهن.

وأشار التقرير إلى أن 62 في المئة من العرب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و29 عاما لديهم إمكانية استخدام الانترنت في محيطهم أو في منازلهم.

XS
SM
MD
LG