Accessibility links

مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة يستأنف بحثه الأربعاء للملف النووي الإيراني



رفع أعضاء مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية اجتماعهم في فيينا الثلاثاء لبحث الملف النووي الإيراني. ومن المتوقع استئناف الاجتماع الأربعاء لإصدار قرارهم بهذا الشأن.
من جانبه قال سيروس ناصري المفاوض الإيراني لدى الوكالة الدولي إن بلاده مستعدة لمواصلة المفاوضات مع الأوروبيين من دون شروط مسبقة تفرض التخلي عن استئناف إيران لنشاطها في مجال الطاقة النووية.
وأشار ناصري إلى المضي قدما في المفاوضات في حال أظهرت الترويكا الأوروبية نوايا حسنة في هذا الاتجاه.
ويذكر أن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أعلن أنّ استئناف إيران لعملية تحويل اليورانيوم لا يعتبر بمثابة مخالفة وألمح إلى احتمال تقديم بلاده اقتراحات جديدة بخصوص برنامجها النووي.
وأعلن أحمدي نجاد ذلك في الوقت الذي يعقد مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية اجتماعا طارئا في فيينا لبحث استئناف إيران لبرنامجها النووي.
ودعت موسكو حُكومة طهران إلى وقف العمل ببرنامج تحويل اليورانيوم على وجه السرعة ودون أي تأجيل . وقال بيان لوزارة الخارجية الروسية إن إيران تتخذ قراراً حكيماً في حال أوقفت العمل بالبرنامج المذكور وواصلت تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية من أجل إزالة الشكوك والتساؤلات حول برنامجها النووي.
من جهة أخرى قال وزير الخارجية الفرنسية فيليب دوست بلازي إن التفاوض ما زال ممكنا مع إيران في شأن برنامجها النووي.
وفي فيينا أعرب المدير العام الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي عن أمله في ألا يشكل استئناف النشاطات النووية الحساسة في إيران قطيعة دائمة في المفاوضات مع الأوروبيين. ودعا الطرفين إلى التحلي بأكبر قدر من الحيطة.
وقد عقد مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية اجتماعا في فيينا الثلاثاء لاتخاذ قرار بشأن الموقف الذي سيتخذه إزاء استئناف إيران لنشاطها النووي.
ويذكر أن إيران رفضت بقوة الاتهامات بأنها تحاول إنتاج أسلحة نووية واستأنفت عملية تحويل الوقود النووي الذي أوقفته العام الماضي بموجب اتفاق دولي.
وكان وزير الدفاع الإيراني علي شمخاني قد أعلن أن بلاده التي استأنفت الإثنين نشاطاتها النووية الحساسة ستصمد في وجه التهديدات الدولية واحتمال إحالة الدول الغربية هذه القضية إلى مجلس الأمن الدولي.
وقال شمخاني إن بلاده لن تتراجع في شأن تطوير التكنولوجيا النووية معتبراً أن طهران لا تخشى أي عقوبات دولية عليها لأنها تخضع منذ زمن طويل لتلك العقوبات.
وعلى صعيد آخر طالب بيان للمجلس الوطني للمعارضة الإيرانية الوكالة الدولية للطاقة الذرية بعدم التردد أو المماطلة في نقل ملف ايران النووي إلى مجلس الأمن الدولي.
وقال البيان الذي أوردته وكالة الصحافة الفرنسية إن علي خامنئي اشترط على الرئيس الجديد محمود أحمدي نجاد تركيز ثروات بلاده من أجل صناعة قنبلة نووية.




XS
SM
MD
LG