Accessibility links

logo-print

الرئيس بوش ينبه طهران من عواقب التمسك بنشاطها النووي



أعرب الرئيس بوش عن ترحيب حذر بتلميح ايران باستعدادها للرجوع إلى طاولة المفاوضات لبحث ملفها النووي.
ونبه بوش حكومة طهران من عواقب تمسكها بنشاطها النووي ولم يستبعد إحالة ملفها إلى مجلس الأمن الذي قد يفرض عقوبات اقتصادية عليها.
وأكد بوش أن شكا كبيرا يساوره بشأن طموحات إيران لكنه سيعتمد على ما تحققه المفاوضات التي تقوم بها بريطانيا وألمانيا وفرنسا مع إيران لمعرفة الطريقة التي ستتبعها حكومته للتعامل مع الإيرانيين. وأشار الرئيس الأميركي إلى أهمية مراقبة التطورات الإيرانية عن كثب لأن طهران صرحت في السابق أنها تتقيد بالقوانين الدولية فيما كانت تعمل على تخصيب اليورانيوم وهو أمر خطير حسب تعبير بوش.
وتأتي تصريحات الرئيس بوش بعد يوم واحد من إعلان طهران استئناف أنشطتها النووية.




XS
SM
MD
LG