Accessibility links

اتفاق على المرزوقي رئيسا لتونس وبن جعفر للتأسيسي والجبالي للحكومة


أكدت مصادر سياسية لوكالة الصحافة الفرنسية الجمعة أنه تم التوصل في تونس إلى اتفاق مبدئي على أن يتولى اليساريان منصف المرزوقي ومصطفى بن جعفر منصبي رئيس الجمهورية ورئيس المجلس التأسيسي على التوالي، وعلى أن يتولى الأمين العام لحزب النهضة الإسلامي حمادي الجبالي منصب رئاسة الحكومة الانتقالية.

وقال عبد الوهاب معطر المسؤول في "حزب المؤتمر من أجل الجمهورية" بزعامة المرزوقي: "هناك اتفاق مبدئي على تعيين منصف المرزوقي رئيسا للجمهورية و(رئيس حزب التكتل الديموقراطي من أجل العمل والحريات) مصطفى بن جعفر رئيسا للمجلس التأسيسي" المنبثق عن انتخابات 23 أكتوبر/ تشرين الأول.

وأضاف أن الاتفاق يقضي أيضا بأن يتولى الجبالي، المسؤول الثاني في حزب النهضة الإسلامي الذي تصدر نتائج أول انتخابات في تونس ما بعد الثورة، منصب رئاسة الحكومة المقبلة.

وأوضح المصدر أن هذا الاتفاق المبدئي تم التوصل إليه في ختام مفاوضات جرت بين الأحزاب الثلاثة.

وأضاف أن "الاتفاق الذي تم التوصل إليه الجمعة لن يسري إلا إذا أقره المجلس التأسيسي الذي يتمتع بالسيادة والذي سيعقد أول اجتماع له الثلاثاء المقبل".

وأكد حزب التكتل الديموقراطي من أجل العمل والحريات بزعامة بن جعفر التوصل إلى هذا الاتفاق.

وقال مسؤول في الحزب لوكالة الصحافة الفرنسية طالبا عدم ذكر اسمه: "لدينا اتفاق مبدئي على المناصب الثلاثة".

ومن المقرر أن تعلن الأحزاب الثلاثة عن هذا الاتفاق رسميا "بحلول الاثنين"، في حين ستتواصل المفاوضات في ما بينها حول تقاسم الحقائب الوزارية.

وفاز "النهضة" بـ98 مقعدا من أصل مقاعد المجلس التأسيسي الـ217، في حين كانت حصة "المؤتمر" 29 مقعدا و"التكتل" 20.

XS
SM
MD
LG