Accessibility links

رامسفيلد يحذر من تزايد العنف في العراق




حذر وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد من أن العنف في العراق قد يزداد سوءا، وكشف عن وجود أسلحة في العراق تم تهريبها من إيران.

وشبّه المتمردين بضباط الاستخبارات النازيين اليائسين والطيارين الانتحاريين اليابانيين في نهاية الحرب العالمية الثانية.

أكد وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد الأنباء التي أشارت إلى تهريب قنابل من إيران إلى الجماعات المسلحة في العراق.

وقال خلال مؤتمر صحفي عقده في حضور رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال ريتشارد مايرز: "من المؤكد أنه تم العثور على أسلحة في العراق أحضرت من إيران، غير أنه أوضح أن الوقت ليس في صالح المتمردين."

وقال رامسفيلد إن تلك الأعمال التي كانت بالفعل دموية اثبتت انها ليس مؤشرا على النصر. وفي اشارة إلى الوضع قبيل الاستفتاء على الدستور الجديد قال رامسفيلد إنه من المنطقي ان نتوقع ان يزداد العنف مرة أخرى لمدة من الزمن كما حدث خلال الانتخابات الأخيرة.
XS
SM
MD
LG