Accessibility links

ألاف اليهود يصلون عند حائط المبكى احتجاجا على الانسحاب




تجمع عشرات الآلاف من اليهود عند حائط المبكى في مدينة القدس القديمة للمشاركة في صلاة جماعية ضد الانسحاب من قطاع غزة.
واستنادا إلى الشرطة الإسرائيلية فقد احتشد 40 ألفا في الساحة المقابلة للحائط في حين تجمع 10 آلاف آخرون حول ذلك الموقع المقدس عند اليهود.
غير أن مجلس مستوطنات الضفة الغربية وقطاع غزة الذي نظم هذا التجمع قدر عدد المشاركين فيه بأكثر من 100 ألف.
ومن المقرر أن يشهد حائط المبكي يوم الأحد أيضا تجمعا قوميا ودينيا آخر في ذكرى تدمير الهيكل وفقا للتقويم العبري.
ويتوقع أن يسود التوتر الشديد هذه الذكرى التي يتم إحياؤها بالصيام والصلاة بالنظر إلى أن اليهود المتشددين يعتبرون هذا الانسحاب كارثة قومية جديدة.
من ناحية أخرى، طلب الرئيس الإسرائيلي موشيه كاتساف من المستوطنين الثمانية آلاف الذين سيتم إجلاؤهم من قطاع غزة والضفة الغربية أن يغفروا لحكومتهم تفكيك مستوطناتهم.
وقال كاتساف في خطاب تلفزيوني إنه يطلب منهم باسم دولة إسرائيل أن يصفحوا عن الحكومة لأنها أمرتهم بمغادرة منازلهم بعد عقود قضوها فيها.
وقال كاتساف إن الحكومة هي التي وضعت أولئك المستوطنين في غزة، مشيدا بما أسماه ببطولتهم في مواجهة الإخطار هناك.
وأضاف أن على معارضي الانسحاب أن يحترموا قرار الحكومة والكنيست وألا يهددوا أمن بلادهم.
وقال إنه حتى الذين يعتبرون الانسحاب خطأ يجب ألا يخرقوا القانون.
من جهة أخرى، أعلن الجيش الإسرائيلي أن آلافا من عناصر الجيش والشرطة الإسرائيليين قاموا بتدريبات في جنوب إسرائيل على عملية إخلاء مستوطنات قطاع غزة التي ستبدأ في السابع عشر من الجاري.
وأوضح الجيش أن وحدات أخرى ستقوم بتدريبات عامة في القطاع ذاته الخميس.
ويذكر أن كل فرقة من الفرقتين اللتين ستقومان بإجلاء مستوطنات قطاع غزة ستضم ما بين ستة إلى ثمانية آلاف عنصر.
هذا وستنشر الشرطة الإسرائيلية أربعة آلاف رجل يدعمهم ألفا عنصر من حرس الحدود للمشاركة في عملية الإخلاء.
هذا وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن قوات الأمن الفلسطينية ستبدأ في الانتشار بالقرب من المستوطنات التي سيتم إخلاؤها في جنين الأسبوع المقبل.
مراسل "العالم الآن" في رام الله، نبهان خريشه والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG