Accessibility links

قتيلان بقصف لقوات موالية للرئيس اليمني في تعز


تعرض مقر التجمع اليمني للإصلاح بمنطقة الحصب في مدينة تعز جنوب صنعاء ليلة الجمعة السبت إلى قصف من قبل قوات موالية للرئيس اليمني علي عبد الله صالح، وقالت مصادر طبية في المستشفى الميداني في إن القصف أسفر عن سقوط قتيلين على الأقل وإصابة آخرين.

وذكر شهود عيان أن إحدى القذائف سقطت في وسط مبنى التجمع ما الحق أضرارا كبيرة بالمبنى.

من ناحيته، ندد المكتب التنفيذي لحزب التجمع اليمني للإصلاح بهذا الحادث، داعيا مجلس الأمن الدولي إلى إحالة الرئيس صالح إلى محكمة الجنايات الدولية ردا على ما وصفه بتصاعد جرائم النظام بحق الشعب وقواه السياسية.

ويبحث مجلس الأمن الدولي الاثنين المقبل الوضع باليمن في ظل التقرير الذي سيعرضه عليه موفده إلى صنعاء جمال بن عمر الذي يحاول الدفع باتجاه الاتفاق على فترة انتقالية سلمية.

لكن صالح يرفض توقيع خطة اقترحها قادة الدول الخليجية تنص على استقالته مقابل منحه هو والمقربين منه حصانة.

من جانبه، قال الناشط الحقوقي اليمني عرفات الرفيد لـ"راديو سوا" إن الممارسات العنيفة المرافقة للثورة تدخل ضمن الأعمال التي تتجاوز القوانين الدولية.

وأضاف "ما يحدث في مناطق خارج الساحات أو اشتباكات بين القوى المؤيدة للثورة الشبابية يدخل ضمن الحرب التي يمكن أن تؤثر على حياة المدنيين الساكنين في تلك المناطق بشكل يتجاوز القوانين والمواثيق الدولية، في وقت يفترض أن تعمل تلك الأطراف على حماية المدنيين أثناء النزاعات المسلحة".

من جهة أخرى، قالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية سبأ إن مصدرا مسؤولا في مكتب رئاسة الجمهورية اليمنية صرح بأن توجيهات صدرت بإحالة ملف قضية تفجير جامع دار الرئاسة إلى النيابة العامة لاستكمال إجراءاتها القانونية.

وكان جامع دار الرئاسة قد تعرض لتفجير استهدف الرئيس علي عبد الله صالح وعددا من كبار مسؤولي الدولة والحكومة أثناء أدائهم صلاة الجمعة يوم الثالث من يونيو/حزيران العام الماضي.

XS
SM
MD
LG