Accessibility links

logo-print

بوش يناقش الأحداث السياسية والميدانية في العراق مع رامسفيلد ورايس


ناقش الرئيس الأميركي جورج بوش الوضع في العراق مع وزيري الدفاع دونالد رامسفيلد والخارجية كوندوليسا رايس والمستشارين المعنيين على خلفية ما سجل من أحداث سياسية إضافة إلى الأحداث الميدانية حيث بلغ هذا الشهر عدد الضحايا الأميركيين في العراق 43 جنديا.
وكان استطلاع للرأي أظهر رفض 56 في المئة للأداء الأميركي إزاء تطورات العراق مقابل 43 في المئة أيدوا السياسة الأميركية المتبعة هناك.
واستبعد مسؤول عسكري أميركي بارز احتمال الانسحاب المبكر للقوات الأميركية من العراق وعزا السبب إلى أن الجيش العراقي لن يكون مؤهلا قبل منتصف العام المقبل على أقل تقدير لقيادة القتال ضد المسلحين.
وصرح المسؤول لصحيفة واشنطن بوست طالبا عدم الكشف عن اسمه بأنه حتى لو تم إجراء الانتخابات في موعدها المقرر في ديسمبر/كانون أول المقبل فإن أقرب وقت يستطيع فيه الجيش العراقي القيام بحملة ضد المتمردين هو الصيف المقبل.
على صعيد الدستور،أبدى الرئيس العراقي جلال الطالباني دعمه لتكريس حقوق المرأة العراقية في الدستور الجديد.
مراسل "العالم الآن" في بغداد عباس الصالحي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG