Accessibility links

حماس ترفض تفكيك جناحها العسكري وعشراوي تحذر من تحول غزة إلى سجن كبير



شددت حركة حماس على أنها لن تسلم سلاحها ولن تنخرط في الأجهزة الأمنية بعد الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة.
وقال محمود الزهار أحد قيادي حماس خلال حفل تخريج دفعة من أعضاء كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري للحركة إن السلاح سيبقى بأيدي المقاتلين حتى تتحرر كل الأراضي الفلسطينية، حسب تعبيره.
وأضاف الزهار خلال الحفل الذي شهد استعراضا عسكريا بالأسلحة الحية أن المطالبة بتفكيك السلاح يعتبر جريمة.
من جهة أخرى، قالت الدكتورة حنان عشراوي عضو المجلس التشريعي الفلسطيني إن خطة شارون للانسحاب من قطاع غزة تهدف إلى التغطية على النشاطات الاستيطانية في الضفة الغربية.
وأضافت أن الانسحاب سيؤدي إلى تغيير التوزيع الديموغرافي والثقافي للقدس، وسيحول غزة إلى سجن كبير.
وشددت عشراوي على ضرورة أن يتبع الانسحاب من القطاع إجراء مماثل في الضفة الغربية.
ودعت عشراوي المجتمع الدولي والولايات المتحدة إلى الضغط على شارون كي يوقف توسيع المستوطنات في منطقة القدس.
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون قد أعلن في مقابلة مع صحيفة يديعوت أحرنوت أنه لا يشعر بالندم على وضع خطة الانسحاب من قطاع غزة على الرغم من المعارضة التي لاقتها.
إلا أن شارون أضاف أنه يشارك المستوطنين الذين سيتم إخلاؤهم حزنهم لكنه لن يعتذر لهم وذلك عقب أن صرح الرئيس موتشي كتساف بأنه ينبغي على الحكومة تقديم الاعتذار المستوطنين.
على الصعيد الأمني، اعتقلت القوات الإسرائيلية 10 فلسطينيين من أعضاء حركة الجهاد الإسلامي خلال عمليات مداهمة في شمالي الضفة الغربية.
وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن تسعة منهم اعتقلوا في قرية بالقرب من جنين فيما اعتقل العاشر في قرية جنوب نابلس.

XS
SM
MD
LG