Accessibility links

logo-print

رافسنجاني يؤكد أنه لا تراجع عن قرار إيران استئناف نشاطاتها النووية



قال علي اكبر هاشمي رافسنجاني أحد أبرز قادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية إن قرار بلاده استئناف نشاطاتها النووية الحساسة لا رجوع عنه محذرا مما وصفه بالشروط الإقليمية الجديدة التي فرضها الغرب الذي يعارض مشاريع إيران النووية.
وقال الرئيس الإيراني الأسبق في خطبة الجمعة موجها كلامه إلى الغربيين إن من غير الممكن التعامل مع إيران كالتعامل مع العراق وليبيا، وأضاف أن بإمكان الغرب أن يماطل ولكن قرار إيران لا رجوع عنه.
وجدد المطالبة بحق بلاده في استئناف عملية التخصيب بما يتلاءم ومعاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية.
وكرر القول إن الأنشطة التي بدأت الاثنين الماضي تشكل الجزء الأقل حساسية في دورة إنتاج الوقود النووي، مشيرا إلى أن جميع الأمور ستخضع لمراقبة مشددة من جانب الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وجاء كلام رافسنجاني غداة تبني الوكالة الدولية للطاقة النووية قرارا يحض إيران على تعليق جميع أنشطتها المتصلة بتخصيب اليورانيوم نهائيا.
هذا وقد انطلقت في شوارع إيران تظاهرات ضخمة دعت إلى استئناف جميع النشاطات النووية كما نددت بقرار مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية ضد طهران.
مراسل "العالم الآن" في طهران أحمد أمين والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG