Accessibility links

الآلاف يغادرون التحرير وأنباء عن اعتصام المئات


غادر آلاف المتظاهرين ميدان التحرير عقب المشاركة في مليونية أمس الجمعة استجابة لدعوة المرشح المحتمل للرئاسة المصرية الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل إلى عدم الاعتصام، فيما دعا عدد من التيارات للاعتصام في الميدان حتى تحقيق مطالب الثورة.

هذا وأفادت وكالة رويترز للأنباء بأن حوالي ألفي ناشط سياسي بدأوا اعتصاما في ميدان التحرير بعد أن انفض عشرات الألوف من المتظاهرين، وفضلا عن التيارات الدينية التي دعت إلى هذه المليونية، شاركت أيضا بعض القوى الليبرالية واليسارية.

يأتي هذا فيما نصب عدد من مصابي الثورة في الحديقة الوسطى للميدان خيمة أعلنوا فيها الاعتصام مطالبين بسرعة محاكمة من أطلقوا الرصاص عليهم وعلى أبنائهم وإعادة هيكلة صندوق دعم المصابين وتوفير رعاية صحية حقيقية.

من ناحية أخرى، أكدت حركة شباب 6 أبريل جبهة أحمد ماهر أنها لم تحسم قرارها بشأن الاعتصام اليوم السبت وإن كانت غالبية الأعضاء يميلون لعدم الاعتصام.

معارض فنية

على صعيد آخر، أقام عدد من ائتلافات الثورة معارض فنية تضامنا مع مطالب جمعة "المطلب الواحد"، حيث أقام أحد فناني الثورة معرضا كاريكاتوريا على جدران الجامعة الأميركية في القاهرة المواجهة للميدان.

وتضمن المعرض الفني الذي أقامه الفنان التشكيلي حسني عبد الصبور عددا من اللوحات الفنية بلغت 20 رسما كاريكاتوريا.

وجذب المعرض العديد المواطنين الذين شاركوا في جمعة "المطلب الواحد"، فضلا عن عدسات وسائل الإعلام المرئية العربية والأجنبية.

وكانت جمعة المطلب الواحد ومليونية حماية الديموقراطية قد انطلقت بميدان التحرير وسط العاصمة المصرية استجابة لدعوة عدد من القوى السياسية للمطالبة برفض وثيقة المبادئ الدستورية التي أعدها نائب رئيس الوزراء للتنمية السياسية والتحول الديموقراطي علي السلمي، وتسليم المجلس الأعلى للقوات المسلحة السلطة لمدنيين في موعد أقصاه أبريل/ نيسان المقبل.

وشارك التحالف الديموقراطي وعدد من المرشحين المحتملين لانتخابات الرئاسة وبعض الأحزاب والحركات الشعبية والثورية وجماعة الإخوان المسلمين في مليونية المطلب الواحد، اعتراضاً على الوثيقة.

XS
SM
MD
LG