Accessibility links

logo-print

مفوضية الانتخابات في العراق تعتمد فرقا دولية وعراقية لمراقبة الاستفتاء



أقر مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق نظاما خاصا بمراقبي الاستفتاء الذي سيجرى في منتصف تشرين اول اكتوبر القادم والانتخابات التي ستجرى في منتصف كانون اول ديسمبر من هذا العام.وقال عضو مجلس المفوضين فريد ايار في تصريح صحفي اليوم ان النظام الجديد والمتكون من أربعة أقسام يوضح كيفية اعتماد مراقبي الاستفتاء والانتخابات ويوضح شروط عملهم.

واشار ايار الى ان المفوضية ستسجل فرقا عراقية ودولية لمراقبة كافة جوانب عمليات الاستفتاء والانتخابات على ان تعين هذه الفرق المسجلة مراقبين لتمكين الفريق من اداء عمله بفعالية، مضيفا ان المفوضية سوف لن تعتمد مراقبين افرادا ، كما انه لن يسمح بالمراقبة الا لمراقبين ينتسبون الى فريق مسجل.

وطبقا لما اورده أيار ، فان النظام الجديد يعتبر مراقبي الاستفتاء والانتخابات مراقبين مستقلين تماما عن اي توجيه صادر عن الحكومة او المفوضية وأن دورهم ينحصر بمراقبة عملية تحديث سجل الناخبين والاستفتاء والانتخابات لغرض رفع تقرير عن نزاهتها والتزامها بالمعايير الدولية.
ومن المزمع أن تخرج مظاهرات سلمية في مدن اقليم كردستان العراق الأحد تنظمها حركة الاستفتاء في إقليم كردستان للمطالبة بإضافة بند الى الدستور يضمن حق تقرير المصير للشعب الكردي.

مراسل "العالم الآن" خوشناف جميل إلتقى خيري بوزاني عضو اللجنة العليا لحركة الاستفتاء واعد لنا التقرير التالي:
XS
SM
MD
LG