Accessibility links

تأسيس جمعية دولية لمدّرسي اللغة الإنجليزية في العراق برعاية السفارة الأميركية



في إطار الإتفاقية الإستراتيجية بين العراق والولايات المتحدة وبرعاية من السفارة الأميركية تم الإعلان في بغداد صباح السبت عن تأسيس الجمعية الدولية لمدرسي اللغة الانجليزية لغير الناطقين بها.

وقال مستشار الشؤون الثقافية في السفارة الأميركية تشاك هانتر في حديث لـ"راديو سوا" إن هذا التعاون يأتي في لإطار الإتفاقية الإستراتيجية بأمل أن تسهم هذه الجمعية في تطوير أساليب تعليم اللغة الإنجليزية في العراق.

وأوضحت رئيسة الجمعية الدولية لمدرسي اللغة الإنجليزية كريستين كومب أن أهداف الجمعية تتلخص في جمع المعلومات الخاصة بالمؤسسة بما يسمح للمدرسين تطوير قابلياتهم ونشاطهم وعقد مؤتمرات واستخدام صفحات التواصل الاجتماعي والتدريب عبر الدوائر التلفزيونية المغلقة وإصدار منشورات خاصة بالجمعية في العراق لإيضاح عملها ونشاطها في تدريس اللغة الإنجليزية كلغة ثانية.

وأشاد وكيل وزراة التربية للشؤون العلمية نهاد الجبوري بالجهود التي تبذلها السفارة الأميركية في دعم القطاع التربوي في العراق خاصة وأن هناك الكثير من التحديات التي تواجه تعليم اللغة الإنجليزية في المدارس الحكومية.

أما رئيس فرع الجمعية في العراق علي جبار فقد أكد أنها ستساهم في تطوير المهارات التقنية لمدرسي اللغة الإنجليزية وتساعدهم على الإنفتاح على تجارب الدول الخرى في هذا المجال.

وتؤكد الإتفاقية الإستراتيجية بين العراق والولايات المتحدة على أهمية تطوير أفق التعاون المشترك بين البلدين وتقديم الدعم اللازم للقطاعات المختلفة وبخاصة التربوية والثقافية منها.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد إياد الملاح:
XS
SM
MD
LG