Accessibility links

تسليم المستوطنات التي ستخلى في غزة إلى السلطة الفلسطينية




أعلن دانيال سيمَن المسؤول الإعلامي في رئاسة الوزراء الإسرائيلية في حوار مع "العالم الآن"، أن كافة المستوطنات التي ستخلى من المستوطنين في غضون الأسابيع القليلة المقبلة ستسلم للسلطة الفلسطينية. وقال:
"هدف الحكومة الإسرائيلية تسيلم الأراضي للسلطة الفلسطينية في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، وحتى ذلك التاريخ كافة المستوطنات سيتم إخلاؤها، لا يمكن الإفصاح عن أسماء المستوطنات التي ستخلى إلا بعد إخلائها".

من جهته، قال "بينكاس والرستين" محافظ مجلس المستوطنات في غزة والضفة الغربية لـ"العالم الآن"، إن شعور البقاء والنصر هو المسيطر حاليا في نفوس المستوطنين:
" أتوقع بقاء بعض العائلات في المستوطنات، أعتقد أن أكثر من 700 عائلة ليس أمامهم خيار سوى البقاء، فضلوا البقاء في منازلهم لمعرفة الأمر الذي سيفعله الجيش الإسرائيلي بهم".

أما يوديث تيار الناطقة باسم مجلس المستوطنات في غزة، فاستبعدت عبر حديث لإذاعتنا وقوع صدامات بين المستوطنين والجيش:
" قد نوصد البوابات الرئيسية لكل مستوطنة، ولا أعلم إذا كان عليّ أن أفتح الباب لهم وأقول لهم تعالوا أرموني خارجا. لكن على الجميع أن يفهم أننا "نحن الجيش والجيش هو نحن وكلنا أشقاء".

في المقابل، أوضح ياسر عبد ربه عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية لراديو سوا، إن المستوطنين انتزعوا الأراضي بالقوة من أصحابها الشرعيين:
XS
SM
MD
LG