Accessibility links

logo-print

شارون يجدد دفاعه عن خطة الانسحاب ويقر بصعوبة الاحتفاظ بغزة إلى الأبد



جدد رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون الدفاع عن خطة فك الارتباط عن الفلسطينيين والانسحاب من قطاع غزة.
وقال إنه يدرك مدى معاناة المستوطنين بسبب إجلائهم من قطاع غزة وأجزاء في الضفة الغربية.
وجدد شارون خلال خطاب ألقاه بمناسبة البدء رسميا في تطبيق خطة الانسحاب دعوته للفلسطينيين لإظهار رغبتهم في السلام.
وقال إن التغيرات على أرض الواقع في المنطقة تتطلب إعادة تقييم الوضع وتغيير المواقف، مشيرا إلى أنه ليس بوسع إسرائيل الاحتفاظ بغزة إلى الأبد.
وشدد على أن الانسحاب جاء بدافع القوة وليس الضعف من قبل إسرائيل، وأضاف أن الخطة تخدم مصالح إسرائيل وتقلل من الاشتباكات اليومية مع الفلسطينيين كما أنها تقلل من سقوط الضحايا من الجانبين.
ولفت شارون إلى أنه أصبح يتعين على الفلسطينيين الآن إثبات رغبتهم الخالصة في السلام ومكافحة الجماعات التي تعتبرها إسرائيل إرهابية وتفكيك بنيتها التحتية حتى يتسنى لهم الجلوس مع إسرائيل في طاولة المفاوضات.
مراسل "العالم الآن" في القدس خليل العسلي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG