Accessibility links

logo-print

موفاز يؤكد بقاء القوات الإسرائيلية في غزة عقب مغادرة آخر مستوطن



حذر وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز الفلسطينيين من عدم الاستعجال بالاحتفال بانسحاب إسرائيل من مستوطنات قطاع غزة ومن أربع مستوطنات في الضفة الغربية.
وقال إنه على الرغم من إجلاء المستوطنين اليهود فإن القوات الإسرائيلية ستبقى هناك مدة شهر على الأقل أو شهر ونصف على الأرجح عقب مغادرة آخر مستوطن.
ولفت إلى أنه خلال تلك الفترة لن تسمح إسرائيل للفلسطينيين بالدخول إلى تلك المناطق، مشيرا إلى أن حكومة شارون أبلغت الفلسطينيين بذلك على جميع مستويات التنسيق.
وأكد موفاز بأن عدد الهجمات التي يقوم بها المسلحون انطلاقا من قطاع غزة سينخفض بشكل ملحوظ عقب الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة.
وأعرب عن اعتقاده أن مستوى ما وصفه بالإرهاب في غزة سينحسر بصفة خاصة نتيجة تحسن الأوضاع الاقتصادية هناك.
وتأتي تصريحات موفاز في الوقت الذي يجري فيه الفلسطينيون استعدادات مكثفة للاحتفال بانتهاء الاحتلال الإسرائيلي لقطاع غزة الذي دام 38 عاما.
من جهة أخرى، حذر قائد الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية الجنرال آرون زئيفي من احتمال استئناف ما وصفها بالنشاطات الإرهابية بحلول شهر أبريل/نيسان المقبل في حال تعثر مباحثات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين عقب تنفيذ خطة فك الارتباط.
وأبلغ زئيفي لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست الإسرائيلي بأن اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه السلطة الفلسطينية وحركة حماس من المرتقب أن يبقى ساري المفعول حتى موعد إجراء الانتخابات الفلسطينية المقبلة في يناير/كانون ثاني.
غير أنه أعرب عن المخاوف من احتمال إخفاق السلطة الفلسطينية وحماس في الحيلولة دون شن إحدى الجماعات المسلحة الأخرى هجمات بالقذائف وصواريخ القسام على القوات الإسرائيلية خلال عملية الانسحاب من غزة.

XS
SM
MD
LG