Accessibility links

logo-print

قلق تركماني من حدوث فراغ أمني بعد الانسحاب الأميركي



أعرب رئيس حزب العدالة التركماني أنور بيرقدار عن مخاوف التركمان من أن يؤثر الانسحاب الأميركي من البلاد على أمن واستقرار المناطق ذات الغالبية التركمانية.

وقال بريقدار في حديث لـراديو سوا" إن الانسحاب الأميركي سيخلف فراغا أمنيا قد تحاول بعض الجهات استغلاله.

وأشار بيرقدار إلى أن الانقسامات الطائفية والعرقية في البلاد من شأنها أن تزيد احتمال نشوب حرب أهلية بعد الانسحاب الأميركي.

من جهته، قلل نائب رئيس حزب القرار التركماني ياوز عمر من المخاوف التي تبديها بعض الأطراف التركمانية في هذا الجانب.

يشار إلى أن التركمان كانوا قد طالبوا في وقت سابق بتشكيل قوة أمنية لحماية مناطقهم على غرار قوات البيشمركة لدى الأكراد وقوات الصحوة لدى المكون العربي، وذلك على خلفية الاعتداءات الأخيرة التي طالت أطباء ورجال أعمال وعوائل ميسورة من التركمان.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG