Accessibility links

مقتل فتى في البحرين وسط استمرار حالة التوتر




قالت جمعية معارضة السبت إن فتى بحرينيا قتل حينما دهسته سيارة تابعة لقوات الأمن في قرية قريبة من المنامة أثناء احتجاج، بينما قال مسؤولون إن وفاته كانت عرضية.

وقالت جمعية الوفاق كبرى الجمعيات الشيعية في البحرين في بيان إن شخصين آخرين أصيبا في الحادث.

وأعلنت الجمعية استشهاد الطفل علي يوسف علي حسن إبراهيم بداح الذي يبلغ من العمر 16 عاما من سترة واديان ويسكن قرية الغريفة، بعد دهسه بسيارة قوات الأمن فجر اليوم السبت أثناء قمع احتجاجات في قرية الجفير حيث انتشرت قوات الأمن لتفريق احتجاج.

وأوضحت أن الفتى توفي في الحال متأثرا بجراح بليغة أصيب بها، وتقطع جسمه إلى أشلاء نتيجة للحادث، كما أصيب أثنان آخران في الحادث.

وتشهد البحرين توترات شديدة بعد قمع السلطات احتجاجات مطالبة بالديموقراطية في وقت سابق هذا العام تقودها الغالبية الشيعية في المملكة التي تحكمها عائلة سنية، وتمكنت الحكومة من سحقها بالاستعانة بقوات من دول خليجية اخرى خاصة السعودية.

وتقول الأرقام الحكومية إن 24 شخصا لقوا مصرعهم خلال حملة القمع التي استمرت شهرا، بينما تقول المعارضة إن 40 شخصا قتلوا.

ومن المفترض أن تنشر لجنة مستقلة تقريرا الأربعاء حول أعمال العنف.

XS
SM
MD
LG