Accessibility links

الجيش الإسرائيلي يكسر شوكة مقاومة المستوطنين للانسحاب



اقتحم الجيش الإسرائيلي اليوم آخر جيوب المقاومة الصغيرة للانسحاب من غزة واجتاح حاجزا من الإطارات المشتعلة وحاويات القمامة أقامه المستوطنون والمتضامنون معهم لمنع الجيش من دخول مستوطنة غديد.
وغادر 350 شخصا من سكان غديد المستوطنة فيما تتحصن فيها ست عائلات يساندهم 200 من المتضامنين من خارجها.
وأعلن الجنرال غاي تسور من هيئة أركان القيادة العسكرية لجنوب إسرائيل أن عناصر من قوات الإخلاء توجهت فجر اليوم إلى مستوطنة غديد وهي إحدى المستوطنات اليهودية الأربع الأخيرة لإخلائها.
وقال الجنرال تسور إن القوات لن تخل ِ اليوم سوى مستوطنة غديد على أن تتم الأسبوع المقبل إخلاء المستوطنات المتبقية.
وكان الجيش قد أنهى عملية إجلاء مستوطنة نيفي ديكاليم في قطاع غزة، وقال متحدث باسم الجيش إنهم أجلوا 1850 شخصا من السكان بعد أن أخرجوا بضع مئات من الناشطين كانوا يتحصنون في كنيس المستوطنة.
وأضاف أن قوات الجيش تمكنت من إجلاء جميع السكان من مستوطنات كفار ياهام، شيرات يام، نتسار حازاني، غان اور، وكفار داروم.
وقال إنه سمح فقط لبضع عائلات معزولة للبقاء فيها موقتا من دون أن يوضح أسباب الاستثناء.
ويكون الجيش الإسرائيلي بذلك قد أتم إخلاء 16 مستوطنة من أصل 21 في قطاع غزة.
وقال مصدر عسكري إن جرافات الجيش الإسرائيلي ستبدأ الأحد عمليات تدمير بيوت المستوطنين التي أفرغت من ساكنيها.
وأعلن الجنرال دان هارل قائد المنطقة العسكرية جنوب إسرائيل أن القوات الإسرائيلية ستعلق السبت عمليات الجلاء لتستأنفها يوم الأحد.
XS
SM
MD
LG