Accessibility links

logo-print

دعم أميركي للانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة وبوش يصف الخطوة بالشجاعة



اعتبر البيت الأبيض أن الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة سيجعل إسرائيل أقوى ويساهم في التقريب أكثر بين الولايات المتحدة وإسرائيل.
ونقلت مساعدة المتحدث باسم البيت الأبيض دانا بيرينو عن الرئيس بوش قوله إنه يدعم رئيس الوزراء شارون في خطوته الشجاعة ويتفهم مشاعر الناس لدى إخلائهم منازلهم.
وذكرت المتحدثة أن الرئيس بوش يتابع من مزرعته في كراوفورد تطورات الانسحاب الإسرائيلي أولا بأول.
ونددت المتحدثة بمقتل أربعة فلسطينيين على يد مستوطن يهودي قبل يومين.
من جهة أخرى، أعلن المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك أن مساعد وزيرة الخارجية لشؤون الشرق الأوسط ديفيد ولش يجري في القاهرة محادثات تتعلق بالوضع الإقليمي.
وذكر مصدر مطلع أن محادثات ولش تتناول المسائل المتعلقة بالانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة والاستعدادات المصرية لتدريب أجهزة الأمن الفلسطينية.
وأشاد ماكورماك بأداء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون خلال تنفيذ عملية الانسحاب من قطاع غزة في ضوء سعي البعض إلى تحويل الانسحاب إلى خطوة ملطخة بالعنف والدم.
كذلك، رحبت باكستان بتفكيك المستوطنات في قطاع غزة والضفة الغربية، وأعربت عن أملها في أن تؤدي هذه الخطوة إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة إلى جانب دولة إسرائيل.
كما حثت إسلام أباد في بيان صادر عن وزارة الخارجية الدول كافة للمساعدة على إعادة الحقوق الأساسية للشعب الفلسطيني.
وعلى الصعيد الميداني، ذكرت مصادر عسكرية إسرائيلية أن شبانا من المستوطنين تمكنوا من الهرب من إحدى الحافلات التي كانت تقلهم بعد إخلائهم من مستوطنة غديد في جنوبي قطاع غزة، وتوجهوا إلى منطقة المواصل المجاورة.
وأعلن مصدر أمني إسرائيلي أن قوات الأمن ستبدأ بإخلاء مستوطنتي سانور وحومش في الضفة الغربية يوم الثلاثاء المقبل.
وتوجه عشرات من الإسرائيليين المعارضين لخطة الانسحاب إلى مستوطنة سانور في الضفة، لمنع إجلاء المستوطنين عنها الأسبوع المقبل.
وأضاف المصدر أن من المقرر أن تستكمل القوات عملية الإخلاء من المستوطنتين في غضون 24 ساعة.


XS
SM
MD
LG