Accessibility links

logo-print

الإنتخابات التشريعية الفلسطينية في يناير/ كانون الثاني المقبل



حدد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مطلع العام القادم موعدا للإنتخابات التشريعية الفلسطينية في القدس وسائر الأراضي الفلسطينية. وقال محمود عباس في مقابلة إذاعية إنه لا ضرورة للمقاومة و للسلاح في قطاع غزة بعد الإنسحاب الإسرائيلي منه، مؤكدا أن السلطة ستتعامل مع الحركات الفلسطينية بالحوار من أجل التوصل إلى حلول.
وعن التنظيمات المسلحة الصغيرة، قال عباس إن كل ما علينا فعله هو أن نطلب إليهم أن يعودوا لأجهزتهم وان لم يفعلوا سنتعامل معهم بالطريقة التي تنهي هذه الظاهرة.
أما بالنسبة للتنظيمات الفلسطينية الكبرى فقال عباس إن الحوار سيكون معها من خلال اللجنة التنفيذية ومن خلال المجلس الوطني ولاحقا من خلال الانتخابات.
وأكد عباس ذهاب التنظيمات إلى صندوق الاقتراع وهي تسير حثيثا نحو التحول الديموقراطي والحزبي، حسب تعبيره.
كما شدد رئيس السلطة الفلسطينية على أن الاقتتال محرم بين الفلسطينيين مذكرا بموقفه من أن عسكرة الانتفاضة لا ضرورة لها، وقال أعرف أنه كان لا بد لنا من أن نسلك اتجاها آخر وهو مسلك المفاوضات.
XS
SM
MD
LG