Accessibility links

logo-print

ناشطو وول ستريت يحتلون موقعا تاريخيا في واشنطن لفترة قصيرة


احتل حوالي عشرة ناشطين معادين لوول ستريت بعد ظهر السبت لساعات مبنى تاريخيا في وسط واشنطن تجمع أمامه حوالي مئة متظاهر جاؤوا لدعمهم.

ودخل الناشطون مبنى فرانكلين سكول الذي بني في نهاية القرن التاسع عشر، بعد ظهر السبت (بالتوقيت المحلي) ورفعوا على واجهته لافتة كبيرة كتب عليها "ملكية عامة بإشراف المجتمع".

وقد طردتهم الشرطة في المساء في عملية اعتقل خلالها عدد كبير من الأشخاص، كما قالت على موقعها المنظمة التي خططت لاحتلال المبنى "فري فرانكلين دي سي".

وفي أسفل المبنى الذي كان خاليا قبل دخول الناشطين إليه تجمع حوالي مئة شخص في أجواء احتفالية وهم يرددون "لنحتل فرانكلين سكول" و"نحن الـ99 بالمئة" من الشعب الأميركي الذين يتعرضون "لقمع واحد بالمئة" على حد قولهم.

وقال أحد المتظاهرين سولو سامرز لوكالة الصحافة الفرنسية إن المبنى "كان مدرسة ثم تحولت إلى ملجأ للمشردين لكنهم قاموا بإغلاقها قبل ثلاث سنوات. ومنذ ذلك الحين لم يستخدم المبنى وهم يحاولون بيعه لمستثمرين من القطاع الخاص".

وأكد المتظاهرون في بيان أن إغلاق المبنى أمام المشردين "عمل معزول"، معتبرين أنه "يندرج في إطار سلسلة من إجراءات التقشف التي تتخذ في كل مكان في الولايات المتحدة والعالم وتعكس أسوأ جانب في الرأسمالية التي يدعو إليها واحد بالمئة" من السكان.

وفرنكلين سكول مبنى أنيق مشيد بالآجر الأحمر. وفد أجرى فيه غراهام بيل تجربة كانت حاسمة لاختراع الهاتف في 1880.

وأقيم مخيمان منذ أسابيع في وسط العاصمة في ساحتي ماكفرسن وفريدوم بلازا القريبتين من مقر الرئاسة.

XS
SM
MD
LG